]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توريـــــــــــــة وإبــــــــــدال ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-20 ، الوقت: 07:51:56
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تورية وإبدال ومحنـة حـروف ؟..؟؟؟؟؟؟

سبقتني الحروف واشتكت من لوعة المقال .. وقالت هي لا تحتمل المزيد وأقدامها فوق صفحة من نار .. فأرغمتها لتكون مرافقاً في الاقتتال  .. فبكت من حمم ينفثها طرف اليراع .. فآهات وأنـات أجلبت لوماً وعتاباً لحرف يسمى ( الهاء ) .. وأنين وحنين خلف أضلع أورثت أرقـاً لعين ذاك ( الياء ) .. كثرة دموع أغرقت في جوفها ( ألفاً ) ينازع في حياء  .. وكثرة حزن ولوعة لـوت عنقاً لذاك ( اللام )  .. وفي الصدر حمم تشتعل لتكوي بها لهاةً ذاك ( الحـاء ) .. وبؤرة الحزن وابل من محن تكمن في عمق حرف ( الباء) .. رتل من المعاني تتلاحق فوق أسطر تتباعد في عداء .. وأنامل تتشفى انتقاما بشطب وإزالة وإمحـاء  .. ثم  أخرى من حروف تتجمع دون توافق في لقـاء ..

                       فيسألني اليراع أن أطلق قيـده ليرتاح قليلاً من احتباس .. فهو يعاني الكبت من ضيق ومن نار تشتعل في قمة الرأس ..  وأنامل تضيق عليه خناقاً وتحجب عن صدره الأنفاس .. وتشتكي صفحة القرطاس لأنها أصبحت مرجلاً يغلي كالنحاس .. تسري فوقها سيول دمع تحرق علامات حرف وجناس .. فكيف الإعراب عما يجيش بصدر ونار اللوعة تكوي بالاحتباس  .. ثم تترك علامات تنقيط كانت ذات يوم فوق أحرف ناصعة كالنبراس .. خالية من أنين جرح وخالية من كل وسواس .. واليوم هنا يشتكي قلم وأحرف تلتوي من كثرة الويلات في صفحة القرطاس  .. وأخيراً تمزق الصفحة ثم تنثر لتهرب مع الريح في سباق وحماس .. وجولة أخرى من أحـرف تنتهي مثلها بغير عرس وأعراس . وتلك محنة أحرف لا تنتهي إلا إذا تاب قلب أو ألهى نفسه بالكأس .

ــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق