]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وعاكست أبجديتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-04-20 ، الوقت: 06:26:53
  • تقييم المقالة:

ألم ألّمّ بي,

ووجع أقعدني.

مثل ورقة صفراء,

أطير فوق التّراب

ألاعب الهواء.

وكلّما وقعت

زاد اصفراري

حتى علقت على

غصن شجرتي

واستعدت عافيتي

وصرت خضراء

جارة الزّهر والثّمر

وحفيفي نغمات أمل

لقد عاكست حروفي 

وسبقت الميم اللاّم

بدل الألم حلّ الأمل

واستقالت حروف العلة

من كتاباتي,وحلّت الصحيحة

وجرت مجرى نهر رقراق

 مياه نهر عذب فرات

وتنعكس فيها نجوم السّماء

وتسبح فيها أفكار وخيالات.

وخريرها يجلي النّفس ويطرب الروح

ويشع في القلوب نورا" ودفئا" وشعاعات لؤلؤ منثور

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-04-20
    الحمدلله على السلامة غاليتي لقد زها الموقع بك
    ولقد كانت تلك الحروف مصدر سعادتي
    وان شاء الله طهورا
    لقد غبت فغابت كلماتك التي بمثابة ماء زلال عذب ,لا يشوبه شائبه فطرية بريئة 
    ارجو الله ان تبقي دوما بعافية وراحة بال وسعادة
    وان يبعد عنك شبح الالم , ومعافية  ان شاء الله
    محبتي تشملك وتحيطك دعواتي اختي الحبيبه
    سلمت وحياك الله من لحظة حضورك الى لحظة غيابك المكلل بالراحة والامل
    طيف بكل الحب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق