]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فــــــي الصراحــــــــــة راحـــــــــــــة ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-20 ، الوقت: 05:02:57
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

في الصــراحة راحــة    ؟..؟؟

الوشوشة لا تفيد أحداً .. فأنت أصم وأنا ذاك الأصم .. كنـا يوم أن كانت قلوبنا تلك الوفية الصادقة .. نمرح في حقول الصفاء والنقاء ولا نخفي في الأعماق خافيـة ..  نفوس راضية وخالية من كل نقطة شائبة .. وعزيزة بعزة العيون الحالمة .. تلك النفوس كانت تسكن المقلتين ولا تشتكي من ضائقة .. تدمع عينها عند الفراق بدمعة دافقة .. وتتوق شـوقاً عودة الخـل وهي باكية .. هيام أم تتـوق لمفقودتها اليافعة  .. تواسيها الناس بالصبر فترضخ ثم في لحظة تعود شاكية . 

                     كانت عزيزة تـلك الأيام الخالية ..  الهبة فيها بالقرى والزاد مقرونة ببشاشة وجـه صافية .. تشبع النفس منها قبل أن تشبع جوفها الخاوية .. ولكن الأيام تغايرت في محنة الظروف الحالية .. والوزن أصبح معياره الدينار والدولار ثم تلك الفانية .. حيث أراك ما دمت تراني ثم لا نرى البعض إذا كانت الجيوب خالية .. والتباكي أصبح عن مفقود مصلحة وليس عن مفقود نفس غائبة .. وتزاور الأرحام ليس محبة وإشفاقاَ من الأسقام إنما لأمل في تركة بعد الموت قد تكون باقية .. تسمع عني وأسمع عنك عند المحن ثم لا نلتقي إلا إذا ولت تلك المحن وأصبحت فانية .. تلك هي حقيقة زمن أصبحت فيه الحقيقة خافيـة .. نرى الصورة المقلوبة ثم ندعي بأن القلوب ما زالت صافية .. تدعي الود وتدعي الحب ثم تتجافى بأعذار واهيـة . 

ـــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق