]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وفاء الكلاب

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-19 ، الوقت: 22:57:05
  • تقييم المقالة:

ان سمعت نباح الكلاب فى سكون ليل فاحذر من مغبة ظهور اللصوص

الكلب يشعر قبل صاحبه بمخاطرهم حاسة الشم تطغو على السمع الرهيف

لا تظنن الامانة يحميها صاحبها بل توكل الى من هو اكثر امانة بها تجده حاذقا امين

يضحى براحته و بحياته ان اقتضى الامر يضل وفيا عبدا معين

يا ما شاهدنا فى الكلاب الوفاء تجدها لا ترهق تصطاد كل عدو لعين

تسهر الليالى تحت اقدام صاحبها تحميه لما ينام على السرير

ترتاح الا عند غياب خطر يحدق بالصديق لا تنام عينها تغفو لحين بعد اشعار الزعيم

تهابها الذئاب و تفزعها فما بالك بلص لعين

اختارها الانسان لحماية الديار و الثمار المتواجدة فى البساتين

و حراسة الاغنام و صغارها  من  الحيوانات المفترسة و من السراق الملاعين

يكرهها و لا يطيق نباحها كل كائن مجرم لا يحب للتقى النعيم

هكذا الدنيا تعلمنا وفاء الكلاب اصبح اكثر صدقا من وفاء القرين

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق