]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صفحات من التاريخ العثماني

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2013-04-19 ، الوقت: 20:46:24
  • تقييم المقالة:

 


  كان يا ما كان ...امير شرطة وشعبٌ وسلطان ....من بني عثمان .... بعد ان لاحظ السلطان العثماني تفشي السرقة بين الناس ....امر امير الشرطه بان يطبق حد السرقة , على كل من تمتد يده على املاك الغير كائنا من كان .....فقال له اقطعوا يد كل من تثبت ادانته بالسرقة ولا تستثنوا احدا ....وعمّم هذا المرسوم السلطاني على كل ولاة السلطان .....قال امرك يا مولاي ...ولكن بعذ اذن مولاي ...هلاّ سمحت لي بالكلام....قال تفضل ...قال يامولاي ولكن بعد ان تعطيني العهد بالامان ....قال لك الامان , فتكلم ما بدا لك يا قرّة عين السلطان ....قال يا مولاي ...ان طبقنا حد السرقة فان اول من يكتوي بناره اهلك واقاربك وعشريتك الاقربين .....قال كيف يا هذا ؟ قال يا مولاي معظم اقاربك حراميه وسرسريه ....قال بشرفك بتحكي جد ما حدا حكالي ؟ قال وعرض اختي يا سيدي ما زلّيت بحرف ...وكل ما نطقت به حقيقي ولا يحتاج لدليل ولا برهان , قال اذاَ اوقف المرسوم السلطاني فورا .....قال امرك يا مولاي .....فنادى السلطان على حرسه ...فقال لهم اقطعوا رأس هذا الخائن بالحال .....  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق