]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رائد التنوير في الجزائر

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-04-19 ، الوقت: 14:50:33
  • تقييم المقالة:

ان ابن باديس يبقى من اعلام اليقضة والصحوة الفكرية التي حررت الذهنية الأنذجانية من مسخ الأستلاب الحضاري ..ومنحت الشعب الجزائري القدرة على التمرد على كبت المكاتب العربية التي احتوت بها الأستخبارات والبوليس الفرنسي الشعب لأنتزاعه من روحه العربية وتميزه الأمازيغي ..ان وعي ابن باديس الحضاري ..والوحدوي جعله يؤمن بالأمة دون الطائفيات الأثنية ..فلم يختلف مع الأمازيغية بل آمن بها كمحرك للوطنية والدين يدرسون ابن باديس عليهم الا ينسوا قدرته على الأستدراك وعقله الحداثي لقد حقق فكرة الأصالة بانتماء اجتماعي وعرقي دون ان يقصي الأختلافبات العرقية او التقافية بل دعى الى التنوع والندية فلم يهادن فرنسا لكنه لم يعادي الحضارة الفرنسية او الأدب او العلم ..بل كفر بفرنسا الكلونيالية ..و شارك التشكيلات الحزبية وحاور المذهبيات وجلس الى الشيوعيين ..وعلم الأطفال والشيوخ ..وراهن على الصحوة الأسلامية لقد فهم الصيرورة الكونية للقرآن فقرؤه بحدلثية ومجالس التذكير تعتبر طفرة في علم التفسير ..بادراك البعد السوسيولوجي للنص القرآني ..الدي ابدع فيه مالك بن نبي /الظاهرة القرآنية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق