]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تسلط المراة فى اخر زمان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-19 ، الوقت: 10:46:52
  • تقييم المقالة:

عجبا لامراة تظلم زوجها لا تعطيه ما يحتاج اليه من حنان

لا تعرف او تقصد ايذائه تجعله يعيش فى هيام

تتمنع عليه تسلطا تحسب نفسها فى غرام

كل الرجال من حولها تكن لهم الاحترام

تريد ان تعطيه درسا حين تراه يعيش مضام

تسخر منه و تشبهه برجل لا يحس فقد الرجولة حين يطلب حقه كانسان

لا تعرف ان الحب و الحنان كماء و ملح لا يغيب عن طعام

فقدانه او النقص فيه يؤدى الى الموت او الفقدان

لا تعجب حين ترى المحاكم تعج بملفات طلاق بلا حسبان

تكون اهم اسبابها فقدان الحنان

لا تجد امرء يعيش فى امان ان كان الحب لا يوجد له مكان

و لا تسمع تسلط حبيب على حبيب يعيش معه الامان

غدر المراة للرجل سببه حرية افقدت قيمة الحب فى هذا الزمان

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق