]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الغضب

بواسطة: اسامه الزواهره  |  بتاريخ: 2013-04-18 ، الوقت: 18:34:13
  • تقييم المقالة:

 

بقلم. أسامه الزواهره

 يمر المرء في أوقات عصيبة تشتت أذهانه تارة و أخرى تجعله منطقيا بعض الشيء , اختناق مفاجئ يحيط بمشاعرنا دون إي أسباب يجعلنا نذهب من   حالة الشتات إلى راحة بدنية نقضيها في نوم عميق لننسى كل ما بداخلنا من أوهام و خزعبلات , نهرب من تلك الحالات التي تملكنا بعض الوقت كالغضب الشديد الذي يمر بمراحل عديدة من استياء، كدر، استثارة، إحباط، عبوس، سخط، نقمة، إساءة... وغيرها من الصفات التي تعكس عدم رضاء الإنسان عن موقف ما تعرض له.فنضطر الى الهروب من تلك الحالات إلى النوم العميق أو الى الجلوس بمفردنا دون أن نفكر قي أشياء من الواقع و نفضل أن نكون في مكان بعيد عن الناس لنستعيد على الأقل أنفاسنا الطبيعية و كل ذلك ببساطة من أسباب الغضب  , فما هو الغضب ؟؟

الغضب هو إحساسًا يشعر به الإنسان نتيجة لشيء يؤلمه أو يقاومه في حياته، أو شيء يجرحه أو يضايقه وهذا يعني: نوعًا من الاضطراب أو إغاظة النفس. فمن أكثر الحالات التي تجعلنا نغضب بشدة هي كتمان ما نحن بحاجة إلى قوله , عندما نكون قي أمس الحاجة الى من يسمع ما في داخلنا من مشاكل و كلام و لا نجد ذلك الشخص المناسب الذي يلبي لنا تلك الاحتياجات البسيطة عندها نشعر بالإحباط الشديد الذي يقيد أنفاسنا بطريقه مؤلمه  و نفقد السيطرة على مشاعرنا لنجد أنفسنا هاربة إلى مكان لا نعرف أين هو أو حتى لماذا آتينا إلى هنا  ..... نعم نحن بشر نحتاج كثيرا الى ذلك الشيء الذي يسمى بالغضب الايجابي فهو ذلك الشعور الذي يحول الواقع إلى أمر أفضل مما كان، وتتولد لدى صاحبه طاقة كبيرة لإصلاح الواقع، ولذا يجب أن نتعلم كأشخاص ناضجين أساليب جديدة للتعامل مع الغضب حتى تتحول طاقة الغضب المدمرة إلى تصرفات إيجابية تقوي ثقتنا بأنفسنا وعلاقتنا بالآخرين.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق