]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الجهاد في سبيل أمريكا

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-04-18 ، الوقت: 13:54:05
  • تقييم المقالة:

 

الجهاد في سبيل أمريكا !

محمود فنون

18/4/2013م

بإختصار : تتوارد الأنباء تباعا عن التسهيلات التي تقدمها الأردن للجهاديين العرب المجاهدين ضد النظام السوري ، وهناك أنباء عن التمكن من السيطرة على مناطق عازلة يتمكن الجهاديين من عبورها دخولا وخروجا بشكل آمن .

وباختصار : تتواتر الدعوات لتجنيد مزيد من الجهاديين للذهاب الى سوريا ومن كل بقاع الوطن العربي .

أذن سوريا هي مقصد الجهاديين الذين تشرف الدول الغعربية –دول الخليج والأردن كما تركيالا علىى تجميعهم متدريبهم وتسليحهم وتمكينهم من العبور الى الأراضي السورية من أجل الجهاد .

إن سوريا بلاد عربية ويقطنها أغلبية مسلمين وهي غير محتلة وبالتالي هي حقيقة ليس مقصد المجاهدين الحقيقيين المجاهدين في سبيل الله والوطن العربي.

إذن من هم الجهاديين ؟ ويجاهدون في سبيل من وماذا ؟

إن فلسطين محتلة ، وهي أحق بوجهة الجهاد والجهاديين ، ولكن الناس المسلمين يقف على رأس قيادتهم قوى متواطئة مع الصهيونية ومع الإمبريالية الأمريكية بل تسير في فلك القوى الإمبريالية كدول وجماعات وهي بكل تأكيد تتبع أجندتها .

إن فتاوى شيوخ السلاطين مثل محمد العريفي والقرضاوي ومحمد حسان ومن هم على شاكلتهم كلهم جوقة واحدة منسجمة مع المصالح الأمريكية في المنطقة وتجند الحكم الشرعي والآيات والأحاديث منم أجل تهييج البسطاء للذهاب الى سوريا ، أي حرفوجهة الكفاح الوطني الجهادي .فبدلا من أن يكون ضد الغزاة المحتلين يكون ضد سوريا الوطن والشعب والجيش والسلاح ..

هنا يسهل معرفة وجهة الجهاد : انها ليست في سبيل الله بل في سبيل أمريك والحلف الغربي والصهيونية .

انه الجهاد في سبيل رضى أمريكا ومصالح أمريكا وبواسطة أدوات أمريكا في المنطقة .

ومن هم المجاهدين ؟ :

هم مريدوا الحركات الإسلامية السنية وهم من تم تعبأتهم تعبئة طائفية استشرت في نفوسهم .استثيرت في نفوسهم النعرات الطائفية البغيضة وأصبحوا كالقطيع جاهزون للخوض في أية متاهة وهم مسرورون بضلالهم .

إن وجهة الجهاد هي البلاد المغتصبة وكل بوصلة لا تشير الى فلسطين هي في سبيل أمريكا .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق