]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الرحيل الى مصر

بواسطة: عبدالرؤف حجر  |  بتاريخ: 2013-04-18 ، الوقت: 07:35:37
  • تقييم المقالة:

 

 
       

 

الرحيل  الى مصر

  سألوني الى اين الرحيل ؟

 

  فقلت :  أعلم أن وطني به عجاج ثلاثون سنةُ كلها سنوات عجاف  من التخلف والانحطاط وتدني الاخلاق ونهب الثروات ، ويعج بمشاكل لا تحصى ولا تعد  خصوصاً بعد ثورة 25 يناير .

فقالوا :  لماذا الرحيل اذاً ؟

 

فقلت  : هذا قدري  ربما كان وطني الصغير  ووطني الكبير  بحاجة  اليه في هذا الوقت أكثر من أي وقت مضى !

فقالوا  : من هو وطنك الصغير ؟

فقلت :  عائلتي .

فقالوا  : من هي عائلتك ؟

فقلت :  عائلتي الكبيرة مدينة القرين .

فقالوا : من هي عائلتك الصغيرة ؟

فقلت  : كل بيت في مدينة القرين هي عائلتي الصغيرة .

فقالوا  : من هو وطنك الكبير ؟

فقلت  : وطني الكبير الوطن العربي  من المحيط الى الخليج  واعشق نبضات قلبه التى تنبض بالحياة .

فقالوا  : من هي نبضات قلبه ؟

فقلت :  مصر .

فقالوا  : من هي مصر ؟

فقلت  : ألا تعرفها ؟

فقالوا :  نعرفها  ولكن نريد المزيد !

فقلت : مصر نبض الحياة  ،  ومنارة العلماء

فقالوا :  كيف ذلك وبه  الجهل والتخلف ؟

فقلت :  لقد تولى مصر حاكم فاسد حارب العلم والعلماء  وسجن المفكرين والأدباء

فقالوا :  اين ذهبوا ؟

فقلت  : هاجروا الى ارض حصباء اقاموا صرح العلوم وعلموا الجهلاء

فقالوا :  في أي دولة هم الان ؟

فقلت :  اسأل الخليج العربي  ربما ينطق  عندما ترتعد السماء          

واسأل  اميركا كم طاف بها علماء الكيمياء والطب والفضاء

 واسأل افريقيا السمراء  كم شجرت انبتت بدموع وشقاء

واسأل اوربا  عن علماء الفيزياء و نادي الادباء

واسأل  نوبل عن السلام في زمن ضاع فيه حقوق الانسان

فقالوا  : كل هؤلاء خرجوه من مصر ؟

فقلت :   نعم

فقالوا   : لماذا ؟

فقلت :  لدينا وطن ولكن لا يوجد زعماء

فقالوا  :  من هو الزعيم ؟

فقلت :  الزعيم من تقدم القوم  وشيد البناء

فقالوا :  كيف يشيد البناء ؟

فقلت :  كلما كان لديك حب وانتماء

فقالوا :  كيف ؟

فقلت : الوطنية عند بعض الذين يطلق عليهم زعماء اصوات في الهواء

فقالوا :  كيف تكون اذاً الوطنية ؟

فقلت :  الوطنية ليست شعار بل افعال وتخطيط لمستقبل الشعوب البسطاء

فقالوا : اذاً انت مصري

فقلت :  بكل فخر انا قلب العروبة ونبض الحياة  ومنارة العلماء  والشمس التي اذا اشرقت اضاء نورها السماء

 فقالوا : كيف تشرق الشمس ؟

فقلت :  عندما يعود الحق لا صحابة ، ويقول الحاكم لو عثرت بغلة بالعراق لا سألنني  ربي  لماذا لم تفسح لها الطريق .

فقالوا : هل يأتي هذا اليوم ؟

فقلت :  نعم انه اقرب للبصر عندما تكون لدى الشعوب الثقة والإرادة في التغير ، ولكن الطغاة يتصوراٍ ويتخيلون ان العبودية فرض على الشعوب  التى افقروها ، ويعيشون في وهم العظمة  والاستبداد ونهب الثروات باسم الوطنية المزيفة .

فقالوا : كيف تتحقق اذا  الحرية والعدالة والديمقراطية ؟

فقلت : عندما  نغير من انفسنا  وننظر الى الشعوب التى تقدمت  ونسأل انفسنا لماذا  لا نتقدم مثلهم ؟

 فقالوا : نتمنى لك عودة كريمة  الى قلب الامة العربية النابض بالحياة

فقلت : اشكركم  على هذا اللقاء

فقالوا :  نستودعك الله دينك وأمانتك  وصلة الارحام ،   وندعو لك اللهم احفظك في ترحالك  واستر عليك  في استقرارك  وبارك لك في اقامتك ، ويرزقك رزقاً  واسعاً  وقلباً خاشعاً  ولسان صادقاً  وعملاً نافعاً   يبلغ القاصي والداني .

فقلت : جزاكم الله خيراً ولكم بالمثل  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 عبد الرؤف حجر

  كاتب ومفكر عربي 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق