]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المهموم والمأجور

بواسطة: عبدالعزيز السباعي  |  بتاريخ: 2013-04-18 ، الوقت: 00:08:11
  • تقييم المقالة:

المهموم والمأجور


تنوح الثكلى عفوياً تعبيراً عن مشاعر الفقد، بينما تجد النائحة الأجيرة متسعا للحسابات وإعمال العقل لنيل إعجاب "الزبون" فترفع الصوت وتظهر التأثر فى وجوده ومتى غاب عنها يمكنها توفير جهدها لجولة أخرى.. مثل ذلك –للأسف- يراه المتابع على صفحات الجرائد وشاشات الفضائيات وموجات البث بين صاحب الرأى المهموم بحال مجتمعه وبين محترف "التنظير" مقابل أجر يتفق عليه مع صاحب المصلحة فى توجيه الأمور.
يظهر هذا الفارق فى الآراء والمواقف والكتابات، فبعضها نزيه صادر عن قناعة وبعضها يبدو على صاحبه الخضوع لحسابات الفوائد المرجوة والأضرار المحتملة..
آفة مثل هذا الكلام تتجسد فى الاجتراء على الحشو وتسويد المساحات وشغل الأوقات وانتقاص قدر القارئ والمشاهد والمستمع وتجاهل ردود فعلهم والاستخفاف بوعيهم..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق