]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فى محطة ناصر

بواسطة: عبدالعزيز السباعي  |  بتاريخ: 2013-04-17 ، الوقت: 23:45:43
  • تقييم المقالة:

 

فى محطة ناصر      عند ماكينة تذاكر المترو الذكية بمحطة جمال عبدالناصر (رحمه الله) تقابلا.. مجرد مصادفة.  الثانى: حط تذكرتك علشان أعدى، وبعدين عدى ورايا..   (وضع تذكرته بأدب وأفسح للثانى)  الثانى بعد عبوره: "أنا قاضى، على فكرة، مابادفعش فلوس فى المواصلات".   (قالها وانصرف ولمّا يزل الأول يعبر بصعوبة..  مضى حضرة القاضى إلى غايته لا ينظر خلفه ولا يأبه بشىء أو بأى شخص)  خاطر خبيث طاف بذهن صاحب التذكرة: حكمتك يا رب؛ قيمة وسيمة ومركز ووظيفة ميرى وكمان مواصلات ببلاش وأنا اللى كنت زميله فى كلية الحقوق لا وظيفة ولا دخل ثابت ولا حتى نقابة ولا تذكرة مخفضة!!   ومضى "الأول" يقول فى نفسه: "الامتيازات الفئوية رشاوى سياسية وتفرقة طبقية وجريمة عنصرية وانتهاك لمبدأ المساواة الدستورى".  ويكرر: الامتيازات الفئوية رشاوى سياسية وتفرقة..  الامتيازات الفئوية رشاوى سياسية..  الامتيازات الفئوية رشاوى...  الامتيازات الفئوية...  لعن الله الامتيازات الفئوية.  موقف رصده: عبدالعزيز السباعي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق