]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفكر الليبرالي .. إلى أين؟؟

بواسطة: سلطان عبدالسلام  |  بتاريخ: 2013-04-17 ، الوقت: 23:17:21
  • تقييم المقالة:

 

الفكر الليبرالي .. إلى أين؟؟                                                                                 الفكر الليبرالي: فكر يدعو إلى الحرية المطلقة , وللحرية فيه معنى مختلف .. فدعاته يعرفونها بأنها: فعل وقول ما تشاء, متى تشاء , أينما تشاء , كيفما تشاء , دون قيود تمنعك .. ومن تلك القيود في معتقدهم الدين .. نعم الدين .. الإسلام , اليهودية , النصرانية , أو البوذية , أو المجوسية ..إلخ..

 

لذلك هم يرون أنه يجب فصل الدين عن الدنيا , وحصره في دور العبادة , بمعنى حصر الإسلام في المساجد , والنصرانية في الكنائس , وقس على ذلك باقي الأديان ..

السؤال هو:  لماذا يشترطون هذا الشرط (فصل الدين عمَّ سوى دور العبادة)؟؟؟

الجواب هو: أن الكنيسة لما كانت هي من تدير الحكم في الغرب في القرون الوسطى ,  كانت تتعامل مع الناس بدكتاتورية ظالمة , وقوانين متناقضة , وحرمان للعامة من حقوقهم .. نتيجة كل هذا ضاق الناس ذعراً من هذا الوضع , فقامت الثورات في الغرب ضد الكنائس ؛ فتهاوت كنيسة تلو كنيسة ..

نعم ! هكذا كانت حياتهم ؛ فماذا تتوقعون من ردة فعلهم تجاه الكنيسة ( الممثل الأول للدين في الغرب) ؛ لذلك نستطيع أن نقول أنهم أصيبوا بعقدة تجاه الأديان ..

لكن نحن مختلفون! .. نعم مختلفون .. فعندما كان المسجد هو من يحكمنا كان العدل هو شعارنا وواقعنا , وكذلك الحرية والتعايش .. حتى بلغ ذلك أن أصحاب الأديان الأخرى تمنوا حكم الإسلام لهم ؛ لما فيه من حفظ لحقوقهم وحقوق أديانهم ..

إذا هم عاشوا في ظلم الكنيسة , ونحن عشنا في رحابة المسجد ؛؛ فلماذا يريدون تطبيق معتقدهم  على كل الأديان!!؟؟ .. والأهم أبناء المسلمين, لماذا ينتسب بعضهم إلى هذا الفكر المنحرف؟؟

أنا أقول لهم: إذا كنتم فعلاً لا تعيشون بحرية ؛ فليس من الصواب أن تنادوا بالليبرالية , بل يجب أن تستنتجوا أننا بعدنا عن الإسلام , والواجب عليكم هو الوقوف بجانبنا لنصرة الإسلام على دعاة الزيف والكذب ..

عندما أسأل بعض الذين يسمون أنفسهم _من أبناء المسلمين_ بالليبراليين عن تناقض هذا الفكر , وعن أهدافهم من هذا الفكر ؟؟

يجيبون بأنهم يوافقون بعض معتقدات الليبرالية ويخالفون بعضها الأخر ..

وعندما أسألهم عمَّ يوافقون ؟

يجيبون بإجابات تدور داخل دائرة الإسلام .. فلماذا لا يهربون من دائرة الزيف (الليبرالية) .. إلى دائرة العدل والحرية (الفكر الإسلامي) ..

وختاماً: أوجه رسالتي إليهم وأقول لهم: أعلنوا عدائكم للفكر الليبرالي وأنظموا إلينا (الفكر الإسلامي) فالإسلام صدره رحب يستقبل كل لاجئ  إليه ..

 

سلطان عبدالسلام رهيش الجربي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق