]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حتى لا ننسى من هو ......................مبارك

بواسطة: هشام الثوابي  |  بتاريخ: 2013-04-17 ، الوقت: 18:25:26
  • تقييم المقالة:

كتبه : هشام الثوابي

 

هل نسي المصريين من هو مبارك ؟ حتى نذكرهم الان بعد مضي سنتين على التنحي بعدما قامت ثورة 25 يناير ضد المخلوع مبارك وعصابته الاحراميه .. هل نسي المصريين كيف تجمعوا في ميدان التحرير متوحدين بشعارات موحده خرجوا الى الميدان للمطالبه برحيل الطاغيه مبارك وهم غير مصدقين ان يوما ما سيأتي ويرحل نظام مبارك وعصابته الاجراميه وبفضل الله ثم جهود الثوار تحقق هذا اليوم سريعا وغير متوقعا من الثوار حينها اندهش الجميع لم يصدقوا ان نظام مبارك قد انتهي صرخ البعض بكل صوته بكى البعض اغمي على البعض هكذا كانت رودود الثوار وكانت هذه المشاهد الاوليه بعد خطاب التنحي .. ظل الجميع في اندهاش واستغراب هل فعلا رحل مبارك عن السلطه ؟ وهل انتهى عهده دون رجعة ؟ غير مصدقين ان النظام الذي جثم على صدورهم اكثر من 33 سنه قد رحل !! واقميت الافراح يوما بعد يوم تفاخر الجميع انه كان من ممن شارك في هذا الانتصار العظيم الذي تحقق  ايضاً اندهش العالم بهذه الثورة السلميه الرائعة التى عبرت ان انعتاق الشعب من الظلم والاستبداد الى الحريه والكرامه  كانت الانظمه السابقه تصل الى السلطه عن طريق الانقلابات العسكريه ولايحكم في مصر الا من كانت خلفيته عسكريه لكن هذه المره من خلال ثورة شعبيه سلمية ابهرت كل من كان يتابع المشهد السياسي في مصر لقد كان الجميع ينظرون الى هذه الثورة السلميه بإعجاب حتى اصبحت ملهمه للجميع واصبح الجميع يتحدث عن شباب الثورة الذين سطروا اروع الملاحم الوطنيه وتحملوا المسؤليه وكانوا بحق شباب واعد استطاعوا ان يهزموا الطغاة وان يخلصوا مصر من هذا الطاغيه المستبد .... ايضاً هل نسي الشعب المصري تضحيات الشهداء في ثورة 25 يناير الذين ضحوا بارواحهم الطاهره من اجل ان يتخلص الشعب المصري من هذا النظام المستبد شباب كانوا في مكتمل العمر في عمر الزهور ضحوا بانفسهم من اجل شعب مصر ان يعيش الحياه الكريمه والكرامه الانسانيه والعداله الاجتماعيه ويسود القانون ويقوى الاقتصاد تصبح مصر الدوله القويه تنافس باقي الدول في كل المجالات هكذا كان حلم كل شهيد لتصبح مصر حره كريمه مات هولاء لأجل هذا  ماذا نقول لهم هل تخلينا عن اهداف الثورة بهذه البساطه ؟ ولذالك واجبنا اليوم لاحياء ذكرى الشهداء ان نسير نحو الهدف الحقيقي للثوره واستكمال اهدافها حتى النهايه وان الخيانه لدماء الشهداء هو التراجع والتخاذل عن تحقيق اهداف الثوره العظيمه  لكــــــــــــــــــــــــــــــــــن .............................. هل نسي الثوار من هو مبارك الذي حكمهم لثلاثة عقود بالحديد والنار .. هل كان احد يتجرئ على المرور من امام قصر الاتحاديه كما هو اليوم ..هل كان احد يتجرئ ويكتب شعارات السب والستم والاهانه للرئيس كما هو حاصل اليوم للاسف ويعتبروا هذه اللغه المتدنبه حريه ... هل كان احد يتجرئ على سب الرئيس علانيه وفي الشارع كما هو حاصل اليوم .... هل كان احد يتجرئ على الكتابه الصحفيه وانتقاد الرئيس وسبه وشتمه بل والسخريه منه في الاعلام المرئي ورسم الكاركاتير ... هل كان احد يتجرئ على المشاركه السياسيه وممارستها من الاساس.. هل كان احد يتجرئ على منافسته في الانتخابات الرئاسيه اصلاً المره الوحيده التى تم بها منافسة مبارك بشكل جدي هو المرشح السابق القيادي البارز في حزب غد الثوره حاليا ايمن نور مع انه كان يعلم عاقبة ما سيفعله مبارك ضده الا انه حاول كسر الخوف الذي كان يعشيه الشعب المصري وبعد انتهاء الانتخابات والتى فاز بها مبارك كالعاده تم تلفيق التهم للمرشح ايمن نور حتى انتهى الامر بحبسه 5 سنوات وبهذا ارسل رساله للجميع انه من يحاول المنافسه بشكل جدي سواء في الرئاسه او في النيابيه سيكون مصيره الحبس والنفي  هكذا كانت الديمقراطيه في عهد المخلوع مبارك لقد حرم الجميع من المشاركه السياسيه واصبح هو الحاكم الذي لايقهر واستمرت الاحوال سنين حتى دب اليأس في نفوس المصلحين وقد كان يحاول توريث السلطه لنجله وقد تم تهيئة الظروف لهذا ...  استولى على جميع المناصب الاداريه العلياء والوسطى والدنياء وكانت الوظيفة حكرا على من يمجد ويسبح بحمد مبارك .. نهب الخزينه العامه للدوله لمصالحه ومصالح العصابه التى كانت معه ... استولى على جميع المعونات والمساعدات التى كانت تأتي الى مصر ..... منظمات حقوق الانسان صنفت مصر على انها انتهكت حقوق الانسان وكذالك منظمات الشفافيه الدوليه التى صنفت مصر ضمن اسوأ بلد عربي في الفساد الاداري والمالي وكذالك ..................... تصدير الغاز لاسرائيل  والبطاله  وارتفاع الاسعار  تزوير الانتخابات  خصخصة شركات القطاع العام وسرقة اموالها طوابير الخبز وانابيب البوتاجاز سرقة اراضي الدولة تهريب اموال مصر الي سويسرا عدم محاسبة اي فاسد تفوح رائحته والاكتفاء بتغيير منصبه حصار قطاع غزه  غرق العبارة ومقتل اكثر من 1300 مصري حقيقة الامر لاتكفي هذه المقاله لسرد الاعمال الاجراميه لمبارك طوال 33 سنه فهناك ملفات فساد يشيب شعر الراس لها سردنا شي بسيط جدا حتى لاينسى الثوار حقيقة نظام مبارك ...... لكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن........................... ما الذي تغير اليوم حتى اصبحنا نسمع عن محاولة تبرئة المجرم مبارك من كل التهم المنسوبه اليه بقتل الثوار وتسخير المال العام له واستغلال المناصب ... الخ من الجرائم سمعنا اليوم من يدافع عن مبارك بقوه وبرفع صوره في الميادين ويحاولون استحضار النظام السابق من جديد للمشهد السياسي مره بالمقارنه مع مايحصل اليوم ومره بالترغيب ومره بالترهيب  لقد اصبح اعلام الفلول يُجمل صورة مبارك للرأي العام على انه كان وطنى ومن الطراز الاول وان عهده كان من افضل العهود حتى استمال البعض لهذا الخطاب الاعلامي والذين كانوا محسوبين على القوى المدنيه الذين كانوا يدعون الثوريه والقضاء على نظام مبارك للاسف اصبحت هذه القوة تتحالف بالسر والعلن مع بقايا النظام السابق ويمدون ايديهم لهم من اجل اسقاط نظام ديمقراطي قائم واعادة نظام مستبد وظالم كل هذا حتى لايحكم الاخوان!!!!!!!!!!  من يريد تبرئة مبارك من كل التهم هو في الاصل يريد القضاء على ثورة 25 يناير وربما قد نسمع في القضاء غدا بإعادة مبارك الى سدة الحكم من جديد وانا في الحقيقة لا استبعد هذا ابدا وخاصة من القضاء والذي برئ كل اركان النظام السابق وقد شاهدنا اليوم صور مبارك وهو مبتسم وسعيد ويلوح بيديه وكأنه واثق بتبرئته من كل التهم لم نشاهد احكام من القضاء تريح الثوار سوى العكس تماما لقد استطاع بقايا النظام السابق على تفتيت الروح الثوريه لدى الثوار الحقيقين واوجدوا الخلافات والفرقه والنتاحر والتنكر لبعضهم البعض واستطاعوا اخماد الروح الثوريه القويه في نفوس البعض وحاولوا ابعادهم عن المشهد السياسي حتى تركوا الساحات السياسيه لهم  فعملوا على تمزيق الصف الثوري وعملوا على اثارة الشائعات وبث اليأس في نفوس بعضهم البعض من خلال الاعلام والمال لقد غفل الثوار عن عدوهم الحقيقي الذين ثاروا عليه وانشغلوا بخلافاتهم حتى بداء هولاء باسترجاع بعض مافقده  هل يعني ان نترك الساحه لهولاء للعوده من جديد ومن يظن ان هذا الكلام مبالغ فيه فهو على خطأ لان بقايا النظام السابق تخطط ليل نهار للعوده من جديد .................... المطلوب اليوم من القوى الثوريه الحيه ان تعمل على نسيان الخلافات وتوحيد الصف الثوري من جديد وموقف واضح من القوى التى تحالفت مع النظام السابق والتسليم بنتائج الانتخابات ايا من كان هو الفائز  والعمل على انجاح ومساعدة النظام الحالى وتوفير الهدوء والاستقرار حتى يتسنى له العمل في ظروف مناسبه  وان لا ننجر الى تلك الشعارات الزائفه والخادعه بمسميات ثوريه جديده وان نوحد الجهود اولها : الوقوف مع الريس الشرعي للبلاد وايضا دعم الانتخابات البرلمانيه واستكمال موسسات الدوله وقطع الطريق على بقايا النظام السابق حتى لايأتي اليوم الذي نندم فيه كثيرا على ضياع ثورة 25 يناير مازال الامر بيد الثوار  اما المعارضه التى تسمي نفسها جبهة الانقاذ ما هم الا المرشحين الخاسرين في الانتخابات يبحثون عن مصالحهم الشخصيه فقط فلا ننخدع بهولاء ايضاً اقولها لله وللتاريخ ان لم تتوحد الجبهة الثوريه في انجاح ثورتهم سوف تفشل وبعدها يضيع كل شي ........ والحمد لله رب العالمين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق