]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مزولة القمر وليل طويل

بواسطة: علي حسين الجابري  |  بتاريخ: 2011-09-23 ، الوقت: 07:41:13
  • تقييم المقالة:
مزولة القمر وليل طويل اعتادت البشرية ومنذ أن أصبحت بحاجة إلى تقسيم الوقت وتحديده على استخدام طرق كثيرة كان أبرزها الساعة الرملية والمزولة الشمسية والتي هي عبارة عن عمود أو عصى تقف بشكل عمودي فوق الأرض
فتصنع ظل من أشعة الشمس ينعكس على الأرض وظل ذلك العمود يرسم أقدم أنواع الساعات وقد أصبح لتلك المزولة الشمسية أهمية كبرى عندما دخل الإسلام حياة الإنسانية فللوقت لدى المسلمين قدسية خاصة إذ تتعلق به عباداتهم لان الصلاة على المؤمنين كتاباً موقوتاً .
أما إنا فمزولتي من نوع آخر هي تعمل بنفس الآلية ولها نفس الهدف فهي أيضا تراقب الزمن لتجد له محددات لكنها تعتمد على ضوء القمر لا كالمزولة المعتاد عليها و هي ليست عصى ولا رمح ولا عمود بل هي قلمي حين أضعه بشكل عمودي فوق ورقة بيضاء خالية إلا من كلمة واحدة هي محور الكلام وفيها الهيام . فتراني كل ليلة يكون فيها القمر منيرا أضع قلمي وأهيم في ظل ذلك القلم اقلب الصور تلو الصور ويذهب بي الخيال إلى أحداث مررت بها تارة وسمعت بها تارة أخرى وفي كل مرة ا فتح عيني إجد ظل قلمي واقف في محله كأنه معانداً للزمن وكأنه يريد ان يوصل لي رسالة في طياتها إن الظلام لا زال مسيطر وان الفجر بعيد . اكمل المقال من هنا

مدونة الاعلامي علي حسين الجابري


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق