]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الإتعــــــــــــاظ بالأيـــــــــــــام ؟.؟؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-17 ، الوقت: 08:54:29
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الاتعاظ  بالأيـام !!

الأيام فوق دواليبها راكضة ..

وهي لا تغادر ويدها خالية ..

والنفس لا ترى أنها هي التالية ..

ولكن هي في غفلة أبداً لاهية ..

وترى للآخرين تـلك الدائـرة ..

وأنها محجوبة من رحلة قاضية ..

وقسماً بالله أنها لو علمت آتيـة ..

لا محال يوماً تكون تلك الداهيـة ..

تحط بكفها فوق الجبين فيا لها من واقعة ..

تلجم الأنفاس .. ففي لحظة هي لاغيه ..

كأنها لم تكن يوما .. ولأمر الله خاضعة ..

ثم سفر لمجهول فوق نعش راحـلة ..

وفي برزخ تلك الرفات في القبر نائمة ..

ليوم تشخص الأبصار فيـه خائفة ..

 

فيا نفسي أفيقي وكوني لله خاشعة ..

ما لي أراك تطلبين الدنيا وخلفها راكضة ..

كأنها لك الدنيا دار مقام ..وللجنة زاهدة ..

هي لم تكن لغيرك الدنيا..ولن تكون لك باقية ..

والموت وعظ .. وتلك الأيام بلسانها قائلة ..

كنت هنا اليوم .. وغداً أراك في صحبتي راحلة ..

فيا نفسي ذاك قول حق فهل أنت بذاك القول باكية ..

ــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق