]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التفـــــــــــات الجيــــــــــــد !.!ّ!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-17 ، الوقت: 08:43:26
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

التفــات  الجيــد    !!

نفره الظبية وابتعادها ظلمة تؤدي للممات ..

والتفات الظبية لعتاب عودة أمل للحيـاة ..

أدبرت تأخذ الشمس معها فتركتنا في الظلمات ..

ثم أقبلت تنير الكون ببسمة تشاطر بالآهات ..

مثل نجمة تلألأت وعشقت العمق في السموات ..

تارة نراها وقد أضاءت وتارة تحرمنا من الآيات ..

والقلب يعشق الأخذ والعطاء ويعشق الموت بالراجمات ..

فلو لم يذق طعم الصحراء يوماً فكيف ينعم براحة بالواحات ..

إذا أقبلت استقام الجيد بروعة ثم كان الجيد في الزاهيات ..

وإذا أدبرت التوى الجيد بلوعة ثم أصبح الجيد في المائلات ..

والنفس تعشق الاستقامة لجيد ثم تعشق الجيد في الدائرات ..

   فعجباً لمن يبكي لفـراق ثم يعشق المحنة في المتناقضات ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السودان / عمر عيسى محمد أحمد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق