]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وزير الاعلام والايحاءات المرفوضة والنكتة السخيفة

بواسطة: عادل حسان  |  بتاريخ: 2013-04-16 ، الوقت: 21:17:10
  • تقييم المقالة:

وزير الاعلام والايحاءات المرفوضة والنكتة السخيفة
----------------------------
بقلم الاستاذ عادل حسان
------------------
فى المؤتمر الدولى الأول لإعلام الأزهر تحت شعار "المهنية الإعلامية والتحول الديمقراطى" الذى ينظمه كلية الإعلام بالجماعة قال السيد وزير الاعلام صلاح عبد الصبور كلامآ لم يقنع أغلب الحاضرين... ولكن الفضيحة الأكبر وللمرة الثانية من هذا الوزير  صحفية سألته عن حرية الإعلام فقال لها: تعالى وأنا أقولك فين؟!
الرد كان مفاجاة والوزير يبتسم وهو ينظر الى الحاضرين وكانه يطلب منهم بنظرته هذه ان يضحكواويقهقهوا وكانهم فى جلسة مزاج وكيف  ؟؟؟؟على دعابته السخيفة التى لاتليق بوزير اعلام أكبر دولة فى الشرق الاوسط !!!!!وامتعض أغلب الحاضرين من الرد للوزير ومن ماحدث والصحفية التى سألت هذا السؤال هى الصحفية ندى محمد والتى قالت فى حياء بالغ :--
أن تعليق وزير الاعلام صلاح عبد المقصود على سؤالها عن حرية الإعلام ألجم لسانها مؤكدة أنها لم تكن تتوقع ذلك التصرف من وزير يفترض به أن يتقن فن الحديث وأخلاقيات العمل الإعلامى وأخلاقيات التعامل مع الأخرين كما أنها لم تتعود على تلك اللهجة في بيتها أو كليتها.
فكيف يليق بوزير ان يفعل ذلك وخصوصآ انها المرة الثانية التى يطلق فيها هذه الايحاءات الجنسية الصارخة بعدما سبق له ذلك مع مذيعة لبنانية بقناة أوربت حينما قال لها :-
أرجو الا تكون اسئلتك ساخنة مثلك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هل يليق بوزير أن يطلق هذه الايحاءات الصارخة ؟؟؟؟؟؟ وأين فى مصر أكبر دولة للثقافة والاعلام فى الشرق الاوسط !!!!
أما الصحفية الفاضلة ندى فتابعت :--
كلمات الوزير أصابتنى بصدمة وإحباط شديد ,لأننى لم أتوقع رد بهذا الشكل , وتوقعت رد مهنى وموضوعى على سؤالى , أو حتى فتح مناقشة حول أزمة حرية الصحافة والإعتداء على الصحفيين.
وأضافت : “لم أستطيع الرد على الوزير لاننى لم أعتاد على هذه اللغة ولم أتعلم فى بيتى أو كليتى كيف ارد على من يتطاول فى الحديث ، كما أننى لم أتعود على الرد على مثل هذة اللغة ولو فى الشارع إيثارا للسلامة كما أننى لا أتوقع رده طالما كانت هذه هى اللغة “.
وأكدت أن أسرة الشهيد الحسينى أبوضيف كانوا فى الإحتفال وشكروها على ردى على الوزير ، لأنهم إمتنعوا عن الرد حفاظا على الإحتفال أيضا وعلقوا قائلين “أصل إنتى مش ساخنة ” فى إشارة لحادثة الوزير السابقة مع مذيعة قناة أوربت التى قال لها “ياريت أسئلتك تكون ساخنة زيك”.
أنها بحق مهزلة وما حدث وتكرر يدل على ان السيد الوزير غير مؤهل فعليآ لهذا المنصب وأين السيد هشام قنديل والسيد محمد مرسى رئيس الجمهورية مما يحدث ؟؟؟؟ لوحدث هذا فى أى دولة لبادر رئيس الوزراء أو رئيس الجمهورية على الفور على اقالة هذا الوزير الذى يعد غير مؤهل بالمرة لهذا المنصب والكثيرين يتعجبون فى مصر الى الحالة التى وصلت اليها مصر حتى يصبح مثل هذا الشخص وزيرآ !!!!!!!!!!!!!!!!
أنها بحق مهزلة فى حق الاعلام وتجعل الكثيرين ممن يعملون بالاعلام من خارج وداخل مصر يقولون فى تعجب :
حسبنا الله ونعم الوكيل فى الحالة التى وصلت اليها مصر فى الاعلام وغيره حينما يتولى أمورها أصحاب ثقة لا أصحاب خبرة غير مؤهلين لادارة رئاسة وزارات لابد فى هذه الحالة أن تحقق خسائر فادحة وبهذه الطريقة لن تتقدم مصر ولن تعود حتى لما كانت عليه فى عصر مبارك وحسبنا الله ونعم الوكيل فى هذه السياسة الفاشية التى تهدم يومآ بعد يوم كل مابنى على أصول سليمة فى مصر بأسم الأخونة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق