]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وهم العرب

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-04-16 ، الوقت: 19:11:37
  • تقييم المقالة:

 

من الوهم اختيار مواقف دفاعية دون دراسة احتمالات فرص الهجوم الممكنةوفي حالات  الصدام الغير واعي الدي يكون دافعه التهور لتحقيق مجد  برانويوي على حساب المجموع فهو دفع بالسفينة الى الغرق كمن اراد خرق السفينة ..ربما ليجعل الوضع يبدو اكثر عدلا فكان اظلم وافسد ..او القادة الدين يكابرون في لحظات الهزيمة الأخيرة  فلا يعلنون الأنسحاب الا في اعلى بؤر التوتر ..الأختراق ..و تعتبر نهاية صدام او آخر فصل من العلاقة العربية الأمريكية التي اخدت منحى عدائي انتقامي خاصة بعد 11سبتمبر ..اما التقسيمات القليمية / وتجزئة الوحدة العربية ...اولا بتفتيت الجيوش العربية ..وثانية بخلخلة الشارع بتقسيمه الى اكثر من ولاء واكثر من طائفة ..ونشر الفكر الخلافي ..والفوضى كطريق الى التحرر من الأنظمة الفاسدة والتي كانت تعمل تحت الرعاية المريكية ..

 هل اختراق امريكا للمنطقة هو حقا دفاع عن الحقوق الأنسانية..؟

هل دفع الخوان الى السلطة وفتح الطريق امام الجهادية السلفية لتضرب في المنطقة العربية ..واعتبار كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية او العراقية ...والمناهظة السورية لي تدخل اجنبي ..ارهاب هو محبة امريكية ورعاية لحقوق المسلمين ..الم يكن بوش  مواليا لأشرس فرق الأنجيليين ؟

 الم يضرب كل المقدس الأسلامي ..واليس ابادة الشعوب الأسلامية  تعدي على حقوق الأنسان ؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق