]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاستاذ الكبير ابو بلد

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2013-04-16 ، الوقت: 15:32:08
  • تقييم المقالة:

 

  بينما كان الاستاذ الكبير ( ابو بلد ) يُلقي احدى محاضراته حول الوطن , امام حشد هائل من الناس , الذين جاؤوا اليه من كل حدب وصوب .......بينما هو كذلك منهمكاَ في محاضرته عن حبّ الوطن وفداء الوطن وخدمة الوطن وما هي المواطنه الصالحه ووووووو......الخ ... واذا بشخص اشعث اغبر لا يُلقى له بال , جالسا في المقاعد الخلفية من القاعه ...قفز من مقعده وطلب الاذن بالحديث ....قاطعا صمت الحضور ....مما لفت انتباه المحاضر والحضور على حد سواء , بسبب اسلوبه ومظهره وهندامه الرثّ ....كيف سُمح لمثل هذا الشخص (.......) بالدخول لهذه القاعة المحترمه , سأل المحاضر نفسه !! فأذن له المحاضر على مضض ..تفضل يا اخي العزيز ....ما هي مداخلتك ؟ . استاذي الفاضل , لقد اعجبني كلامك كثيرا حول الوطن وحب الوطن ....هلّا ذكرت لنا ابرز انجازاتك في هذا الوطن الذي تدّعي حبه ؟  شعر ( ابو بلد ) بالحرج وتلعثم ولم يستطع الاجابه .....وطلب الاعتذار من الحضور عن اكمال محاضرته متحجّجاً بوجود موعد مهم مع شخصية مهمه , ولا يريد التأخر عليه .......فَلَملًم اوراقه وانسل بهدوء تاركا السائل والحضور في خيرة من امرهم . 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق