]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شيلمنصر الخامس/قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-04-16 ، الوقت: 08:47:56
  • تقييم المقالة:

 

 شيلمنصر الخامس 727-722 ق.م   توفي تيجلاتبليزر الثالث عام 726 ق.م ، تاركا لابنه مملكة واسعة الارجاء متماسكة الاطراف تمتد من الخليج العربي إلى حدود مصر وكان الغموض يكتنف هذه الفترة والسبب في ذلك يعود إلى قلة الوثائق المدونة عنها فضلا عن قصر مدة حكم شيلمنصر الخامس الذي دامت بحدود ست سنوات ، ولم يصلنا من آثار هذا الملك سوى نقش واحد على قطعة من اسطوانة تذكارية من معبد الاله نبو في بورسيبا تثبت انه كان كأبيه ملكا على بابل واتخذ لنفسه اسم "أولولاي" كما جاء في قائمة ملوك بابل وان معظم ما يعرف عن شيلمنصر الخامس وحملاته العسكرية على اليهود ، انها مستقاة على العهد القديم وعلى ما كتبه يوسفيوس ومن السجلات البابلية([1]) .

 

شهدت المملكة الاشورية تطورات سياسية مهمة في جهة الغرب على اثر اعتلاء الملك شيلمنصر الخامس العرش ، حيث واجه الملك موقفا جديدا في فلسطين ومنطقة جنوبي سوريا ذلك لان العمليات العسكرية الاشورية في عهد تيجلاتبليزر الثالث حققت السيطرة على الساحل الفلسطيني جنوبا إلى المنطقة التي تعرف حاليا في غزة([2]) . وكان ذلك تهديدا واضحا لمصر حيث ادى إلى اضطراب التجارة المصرية نتيجة وجود الاشوريين الذين عرقلوا عملية تصدير الخشب من لبنان إلى مصر والتي عدتها مصر تهديدا خطيرا لامنها([3]) . وكانت هذه العوامل تؤلف خلفية محاولات مصر تنظيم حركة ضد الاشوريين في فلسطين وجنوب سوريا في السنوات التالية وكان اخطر تلك النتائج هو حصار الاشوريين وفتحهم مدينة السامرة([4]) .

بدأ المصريون باتصالات دبلوماسية مضادة محاولين تحريض الدويلات الصغيرة في فلسطين وجنوب سوريا ، فان هوشع حاكم السامرة رفض دفع الجزية للاشوريين بتحريض من مصر ووعد بالمساعدة منها ، لذلك تقدم شيلمنصر الخامس نحو السامرة وحاصر المدينة لمدة ثلاث سنوات ثم سقوطها في قبضته عام 722 ق.م([5]) . لكن الشكوك تدور حول من الذي احتل المدينة هل هو شيلمنصر الخامس ام الملك الذي خلفه على العرش ، فهناك من يرى اعتمادا على المصادر التوراتية ان شيلمنصر الخامس قام بمحاصرة السامرة لمدة ثلاث سنوات والسيطرة عليها وتدميرها([6]) . لكن رواية العهد القديم تتعارض مع النصوص الاشورية وادعاء سرجون باخضاعه السامرة وترحيل سكانها ومن اشهر من ناقش هذا الخلاف الحاصل بين الرواية التوراتية والاشورية أو المستبد الذي حدد في بحثه ان سقوط السامرة حصل عام (723 ق.م) في عهد الملك شيلمنصر الخامس وما ادعاء سرجون إلا نوعا من التفاخر الشخصي حيث لا نجد أي مصدر اخر يؤيد ادعائه في حين نجد الرواية التوراتية تجد صداها في مصدر اخر هو النصوص البابلية([7]) ، حيث لم ترد في النصوص الاشورية حول هجوم شيلمنصر الخامس على السامرة وما يرد في النصوص البابلية الاشارة الموجزة الاتية : "شيلمنصر دمر مدينة السامرة (KurSa-me-ri-na)"([8]) .

يتبين لنا مما تقدم اننا نعاني من قلة المعلومات المدونة عن هذه الفترة ، ولكننا نستطيع ان نستنتج ان الملك شيلمنصر الخامس جرد حملة تأديبية على السامرة فحاصرها مدة ثلاث سنوات وبذلك تم استسلام السامرة والقضاء عليها نهائيا وسنرى ادعاء سرجون في السنة الاولى من حكمه انه تمكن من فتح السامرة .

 


 


([1])  Hallo: The Ancient Near East opcti, p.31-32; Hallo: Mesopotamia opcit, p.1503.

([2]) ساكز : قوة اشور : المصدر السابق ، ص134 ؛                              ANET : p.283         

([3])  Saggs, “The Nimrud Letter opcit, p.127ff.

([4]) ساكز : قوة اشور المصدر السابق ، ص135 ؛ حتي : المصدر السابق ، ص213 .

([5]) ساكز : عظمة بابل المصدر السابق ، ص143 ؛ الاحمد : تاريخ فلسطين القديم المصدر السابق ، ص224 ؛ باقر : المصدر السابق ، 2/392-393 .

([6]) الصمادي : المصدر السابق ، ص8 ؛

Mallowan, M.E.L., “Samaria and Calah (Nimrud): Conjunctions In History and Archaedology” In Archaedology In Levant., ed by Moory, R.; Parr, P., England – 1978, p. 155.

الصالحي : المصدر السابق ، ص 49 .

 ([7])Olmstead, A.M., “The Fall of Samaria”, AJSL, Vol.21, 1904-1905 , p.179-182; Thile, E., R., “The Chronology of the Kings of Judah and Isreal”, JNES, Vol.3, No. 3, p.173-174. 

 ([8])ARC:  p. 15; Tadmor, H., “The Campaigns of Sargon II of Assur: Achrological – Historical Study”, JCS, Vol. 12, No.2, 1958, p.33 .

الصالحي : المصدر السابق ، ص49 . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق