]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

متى تعود اها الغائب في البعيد

بواسطة: احمد محمد اسماعيل السنافي  |  بتاريخ: 2013-04-15 ، الوقت: 22:05:11
  • تقييم المقالة:

على شرفات المساء........

اسمع صوتا هادرا.......

لا يسمعه سواي.......

يسبر غوري............

ويوقظ جرحا ما انفك يؤلمني........

جرح زرعه الفراق ورواه الاشتياق.........

فانبتا شجرة كشجرة الصفصاف..........

تائهة على ضفاف نهر جاف.........

كل ايامها خريف.........

لا يأتيها  الشتاء فتموت........

ولا تعود للصيف فتخضّر اوراقها .........

حائرة تائهة على ضفاف نهر جاف.......

فمتى تعود ايها الغائب في البعيد؟؟؟..........

متى تعود حاملا باقة من شقائق النعمان........

اعصرها واشرب مائها ............

فيرتوي الشريان والوريد.......

متى تعود ؟؟؟....متى تعود؟؟؟

فتعتريني عند لقياك رجفة ..........

كرجفة الشتاء........

ثم يقتلني الشتاء........

فيحييني بين جنبيك الريع ..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق