]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الزمان المشرق في حصاد المشرق

بواسطة: بوقندورة  |  بتاريخ: 2013-04-15 ، الوقت: 15:40:54
  • تقييم المقالة:

 

أيها الأخ لا تيأس من رحمة الله و كن آملا راجيا و اعلم أن الدنيا هي مزرعة الآخرة .و قلب ابن آدم كالأرض و الإيمان كالبذور و الطاعة كالماء الذي يجب أن يروي أرض القلب و يطهر القلب من المعاصي و الأخلاق الذميمة التي هي كالشوك و العيدان و يوم القيامة هو موسم الحصاد فإن من يزرع على هذا النحو ثم يأمل فإن رجاءه صادق و إلا فلن يكون سوى الغرور و الحمق.

قال تعالى:"و أرسلنا الرياح لواقح" فإنه بتطور العلوم الحديثة في الأحياء و النبات عرف المعنى الدقيق للآية و أن الرياح تحمل اللقاح النباتي من الذكر إلى الأنثى و كذلك قوله تعالى:"و السماء بنيناها بأيد و إنا لموسعون".فإن علم الفيزياء الفلكي الحديث أثبت توسع السماء و أن المجرات في حالة انشطار و توسع.

و قال تعالى:"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" بما حرر أخيرا في علم النفس الإجتماعي من الشخصية الواحدة للمجتمع و تأثر المجموع بالأبعاض و دور الجانب التربوي كالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر في سعادة أو شقاء المجتمع و كيفية تأثير الضابط المجتمعي على الإرادة الفردية في الأفراد و غير ذلك من الأمثلة التي يجدها المتتبع في أسرار الشريعة و تطور الفهم بتطور البحث العلمي فإن كل ذلك لا يعني التبدل و التغير لمتن النص الديني و إنما هو انجلاء للإجمال في حقيقة المعنى لا أن اطر حدود المعاني قد تبدلت.

العصمة مجمع الكمالات لانطواء جميع الكمالات فيها  باعتبار عموم دائرتها و إحاطتها بجميع الصفات و الأفعال من الجهة العليا و هي جهة التلقي من الفيض الإلهي لقوة استعدادها لذلك .

و من الجهة السفلى و هي جهة الأداء و التبليغ و تربية الرعية و عمارة مدينة الكون و النظام لأنها هي العدالة المطلقة الإمكانية.المستلزمة لحفظ النسبة الإيجادية الإلهية بين جميع الموجودات على ماهي مذكورة به في العلم الإمكاني من نفس الأمر و إلى هذه العدالة المطلقة الإمكانية.التي هي العصمة.فبالعدل قامت السموات و الأرض.و بالعدول قامت السموات و الأرض . و العدول هم أصحاب تلك العدالة المطلقة التي هي العصمة لأنهم يسيرون في أعمالهم و أحوالهم و أقوالهم و أفعالهم على مقتضاها من حفظ النظام و عمارة المدينة بحفظ النسب القيومية الإلهية بين الأشياء كلها التي بها يرتفع الفساد من سائر البلاد فهي عند المحققين تقتضي أمور

الأول صدق الأقوال في كل المواطن.

الثاني حسن الأفعال في جميع الأفعال.

الثالث صحة الأحوال و استقامتها على مقتضى العدل.

الرابع ملازمة المراقبة و التلقي من الجهة العليا.

الخامس مداومة شهود العليا قبل السفلى و معها من غير انتقال البصيرة و لا التفات السريرة.

السادس حفظ الحقوق عن التعطيل و التعطل.

السابع حفظ نظام المعاش و المعاد عما يوجب اختلالهما بحسب الأمور العقلية و الشرعية في التمام و الكمال.

عليك أن تذكر الله بالقلب و الجنان فعندما تعرض عليك مهمة فإن كانت طاعة لله قبلتها و لو كانت معصية تركتها و ابتعدت عنها و هذا من أفضل الذكر الذي أوجبه الله تعالى علينا.

فعن الإمام الصادق "عليه السلام":من أشد ما فرض الله على خلقه ذكر الله كثيرا ثم قال:لا أعني سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و إن كان منه و لكن ذكر الله عند ما أحل و ما حرم فإن كان طاعة عمل بها و إن كان معصية تركها.

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق