]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما زالت الحكاية

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-04-15 ، الوقت: 12:58:55
  • تقييم المقالة:

 

ولأننا عشق الحياة

ولأننا ملئ الشفاه

ولأننا صوت الإباء .

أنت ذات الزمان والمكان

لأنك إنحدارات المرافئ البعيدة

ولأنك القصيدة .

ما قلنا.. لم يكن ذات يوم هباء

ما قلنا.. لم يمت 

ليذرى كالرماد في الهواء

ما زالت الرواية ..ذات الحكاية

ما زلنا بها .

ما يبكيك قد يبكينا 

وما يبكينا قد يبكيك

لم نكل ..لم نمل

ولازالت الحكاية

ذات الرواية

لأننا نعشق الحكاية

لاخوف من تابوت

لا خوف لو نموت ..

لو يكبر التابوت .

ما زالت الحكاية...

ذاتها 
____
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق