]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رداء الصيف

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-04-14 ، الوقت: 21:26:17
  • تقييم المقالة:

 

رداء الصيف ............................... جاء الصيف........وأقولها على استحياء ..انكشف المستور وتساقط الثياب عن الجسد كتساقط أوراق الشجر فتركه عاريا كشجرة الخريف   وقد تْغافل بعض النساء نفسها فلا تظهر اللحم ...ولكن تظهر تفاصيله ونعلم شكل الموضة المضللة من حز ولصق   سيدتى    ومع الأسف تشترك سيدى   انك بهذا الرداء نجحت \نجحتِ فى لفت النظر   ولكن عذرا مع الاشمئزاز والسخرية   خاصة إذا ارتبط هذا الرداء مع أجسام يملأها الشحم مترهلا   أعتقد كلماتى هذه مع تبجحها لكنها واقع متفق عليه   ولكن واقع آخر قد نختلف عليه   الرداء المنزلى   فلنتذكر أولا قصة سيدنا آدم وأمنا حواء عندما بدت لهما سوءاتهما...........مباشرة طفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة   فدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ سورة الأعراف   لما رغبة فى التستر   إذا فطرة الإنسان السليمة تطلب التستر   فما بال الرغبات تبحث عن العرىّ   والجديد العرىّ أمام المحارم   قد ترتفع الأصوات ...طب دول محارم ...يعنى نتعرى أمام من   يمكن التخفيف ...اختيار ملابس جميلة بها من الزينة والرقة ولفت النظر ....ولكن تستر   لو بحثنا فى الحرمات أمام المحارم   نرى لايجوز للأخ أن يرى مفاتن أخته..........................خاصة إذا كانا شابين   وكذا الأم وأولادها.............هناك حدود......والأجمل هناك حياء سلوك راقى يسمو بالنفس الإنسانية    وأناديكم نداء الله لبنى آدم   يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ   يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ   نسأل الله أن يكون صيف يستر العيوب والعورات ونحمل به من الحسنات ماتسترنا يوم العرض
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Aml Hya Aml Elhya | 2013-04-17
    ما أجمل كلماتك
    قد عبرت عما يجوب فى خاطرى
    فإنى أرى حتى المرأة المتعففة يعجبها ويثيرها هذا التبرج فتنفس طاقتها بغباء فى بيتها 
    ولكن الأمر يحتاج للنهر  ورداء البيت يحتاج لتقويم 
    أعزك الله ودمتى لنا بكل الحب
  • طيف امرأه | 2013-04-17
    أختي الغاليه امل حياة
    الصيف وما ادراك ما الصيف !
    ما يؤلمني ان أرى الصيف له عاداته الخاصة والتي تخرج عن مباديء ديننا ولا ايضا تصب في عروبتنا وتقاليدنا
    عند العرب في الجاهليه كانت المرأة الحرة لا تظهر من جسده شيء , تغطي وجهها وكفيها ايضا , لانها تعتبر امرأة فاضلة لها ميزة عن الرقيق , وما كان يُعرف بالبغاء , فإذن أين نحن من مبدأ حث عليه الاسلام , وامرنا به
    لا ادري بأي فكر نفكر وبأي طريقة نعرف الاسلام ؟؟
    هل هو مجرد شكليات ..ام انضبطات ؟؟
    لم نفهم اذن الاسلام على حقيقته وما سعى اليه ديننا الحنيف بحفظ المرأه , واعطاءها الهيبة والكرامة !
    نأخذ ما نريد منه ثم نترك ما لا يناسبنا
    كلمة واحده ارجو ان تعيها المرأه , في بيتها او في مكان عملها او في تسوقها
    لا جمال للمرأه الا في الحياء واتباع أوامر الله في كتابه وما ورد عن حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه وسلم
    الدين المعاملة وانضباط بكل تلك القوانين التي انزلت على المسلمين من خلال النبي صلى الله عليه وسلم
    لنكن أمة تفي بوعدها وتخلص لرسولها الذي ما جاء الا كي نسير في التور لا بالظلمات
    بارك الله بك واعزك وجدد فينا الايمان بكل يوم نستيقظ به
    دمت بكل الود
    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق