]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأنتحار موقف وجودي رافض

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-04-14 ، الوقت: 19:43:12
  • تقييم المقالة:

الأنتحار يبدوا موقفا  وجوديا من الحياة كلون من الرفض او عدم التكيف مع واقع ..فان لم تكن للفرد القدرة على التخطي /الأنكفاء على  الشعور بالأخفاق يولد شعور بالسلبية/  تعطل الأدراك فينفلت ادراك الأنسان الى تفاهة الحياة مع تضخم احساس الخيبة والأكتآب فيسعى الفرد في موقف سلبي الى الخلاص بالموت ..ويعتبر اكثر الأشكال المتعارف عليها ...والتي تنتج في جل اسبابها عن اخفاق اجتماعي لتحقيق دور متميز ...

وهناك لون من الأنتحار العدائي اد يتعدى الى احساس التخلص من النفس الى تدمير المجتمع ..بغواية تخليص الأنسان من الظلم والامساواة ..تمارسه بعض الفرق المتطرفة ../ ويبدو الأنتحار الجماعي / شكل تطرفي او كمبرر للرفض ..يخرج من تهديد المطلب الى تنفيذ ...ونلاحظه في الجماعات المسلحة التي تختفي وراء مبررات تدعي انها شرعية ومن جملتها القتل ..وسرعة التكفير لتبرير القتل ..فالجماعات المسلحة التي تدار بايادي اخرى لتبرير ايضا مزيد من العنف ومن الشقاء لتمارس من خلال التوتر الآمني نشاطاتها / وتجارة السلاح ..وتكوين جماعات الأرهاب ..تفرخ في هدا الجو ..ويتحول الى الأنتحار او ما يسمى في مدوناتهم الشرلاعية الأستشهاد /

يتبع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق