]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجلس الشورى والكوافير والحسابة بتحسب

بواسطة: عادل حسان  |  بتاريخ: 2013-04-14 ، الوقت: 18:19:01
  • تقييم المقالة:

مجلس الشورى والكوافير والحسابة بتحسب
---------------------------------------
بقلم الاستاذ عادل حسان
-------------------------
كان من الغريب فى اجتماع طارىء لمجلس الشورى الأحد 14 من أبريل 2013 أشياء حدثت لم ترى مصر مثلها من قبل !!!!!!!!!!!!!!!!!!! فبعد أن وقف الدكتور محمد الصغير عضو المجلس اللاقانونى والذى يقوم بأعمال ليست من اختصاصه ولا يناقش قضايا او يوافق على قوانين أو يعرض قوانين للمناقشة الا اذا طلبت منه الرئاسة ذلك وهذا لايحدث فى أى بلد بالعالم فالمفروض فى هذا المجلس الذى بالفرض ان كل اعماله قانونية الا يأتمر بأمر أحد أو يوافق على قوانين بأمر أحد بل فى بعض البلاد هذا المجلسهو الذى يقوم بتقويم الرئيس وارشاده الى مافيه مصلحة البلاد ولكن أنا كمواطن مصرى لم أرى هذا المجلس يعمل أبدآ لمصلحة مصر بل الحقيقة هو يعمل ما يطلب منه بغض النظر عن أى شىء سواء كان فى هذا الأمر مصلحة مصر وأهل مصر
 الشعب المصرى كله يعلم أن مجلس الشورى هو مجلس وهمى للمنظرة وكانت الأغلبية العظمى من الشعب ترى أنه لا لزوم له وأنه مصاريف على الفاضى فى دولة أحوالها المالية تعبانة للغاية، وكنا وكان الجميع يتوقع حسبما دار فى الجلسات الأولى للجمعية التأسيسية أن يتم إلغاء هذا المجلس الوهمى على أن تدخل ميزانيته فى خطة التقشف التى يتطلبها الوطن فى هذه اللحظة الحرجة ولكن طبعاً الإخوان ليس فى بالهم موضوع الاقتصاد ويقول رئيس وزرائهم بأن المعارضة تزيد مخاوف الناس بينما أى طفل فى الشارع يعرف جيداً الكوارث الاقتصادية المقبلة، وتقرر فى النهاية أن يبقى المجلس وتضاف إليه مهام جديدة تزيد الأمور فى مصر تعقيداً، ثم كانت الطامة الكبرى بأن يسند له الدور التشريعى لمدة حوالى ستة شهور حتى انتخابات مجلس الشعب. بالله عليك يا حضرة السياسى المستنير، كيف توضع مادة فى الدستور تعطيه هذه الصلاحية؟ هناك ثلاثة أمور تعنى أن هذا المجلس الوهمى لا يمكن أن يصدر تشريعاً:
أولاً: انتخبه 7% من الذين لهم حق التصويت يعنى حوالى 4% من الشعب المصرى ويذكر الجميع اللجان الخاوية من الناخبين لأن الشعب الواعى رفض هذا المجلس وكان على الجمعية التأسيسية إلغاؤه نهائياً احتراماً لرغبة الشعب الذى لم يذهب للإدلاء بصوته فى انتخاباته، ولكن الإخوان أصبحوا فى واد والشعب فى واد آخر.
ثانياً: انتخبته القلة البسيطة مجاملة لبعض المرشحين وكان واضحاً أنها تعرف أنه مجلس بدون صلاحيات وفجأة أصبح المجلس هو المشرع لمستقبل مصر. هذا تدليس واضح على الشعب وعلى الناخبين الذين انتخبوه لغرض واضح وهو أنه ديكور لبعض الوظائف الوهمية، وكانت المفاجأة أنه أصبح البرلمان الذى يضع القوانين فى هذه الفترة الحرجة من مستقبل مصر.
يبدأ هذا المجلس العمل فى الجلسة التى أتحدث عنها بواسطة الدكتور الصضغير واحمد فهمى رئيس المجلس عن شعر الرئيس مبارك وشياكته أثناء المحكمة والتى تنازلت فيها هيئة المحكمة عن القضية لاستشعارها الحرج والمهم ساعة كاملة يهاجمون المظهرالذى ظهر به مبارك وفى النهاية يقبضون بدلات وحوافز من المجلس من دم الشعب الفقير الذى يدفعها فى صورة ضرائب فهل هذا عمل يرضى الله أولآ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثانيآ هذه المرحلة الحرجة التى تدعو الى التقشف يتم صرف بدل حضور جلسات وحوافز لأعضاء فى مجلس المفروض أنه باطل ليتحدثوا عن كوافير وملابس مبارك فى وقت تحيط به المشاكل الاقتصادية بمصر من كل مكان ....................يا سبحان الله لكى الله يا مصر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق