]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صهيل إنكسار

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-04-14 ، الوقت: 14:40:33
  • تقييم المقالة:

 

ويسري الضوء 

على قبلة الوجع 

في خاصرة الهذيان

ويرتل أهازيج الألم 

وبكاء ...

يحقن الجفون بحمرة .

والتيه في غياب

لايتبعه عودة

أنت هناك ..

تفني لجام الدهر

المعقود بك .

وأنا هنا

أتابع شهقات الالم

واحدة تلو الاخرى .

وحنين ...

يباغت أضلاعي 

برجفة إنتظار عقيم .

وإحتواء لاأفقه منه سوى 

لملمة أطرافي إلي بوحشة

والبكاء دون نحيب
_____
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق