]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يكفينى فَخْــــــرًا

بواسطة: سيد الحنبولي  |  بتاريخ: 2013-04-14 ، الوقت: 11:21:34
  • تقييم المقالة:

وطنى اُجْلُكَ وَاُفْتُدِيَكَ بِدَمَّى .

يكفينى فَخْرًا بَانِ لَكَ اِنْتَمَى

أَمَضَيْتِ عمرى فى رِحَابَكَ اِحْتَمَى

سَيَظِلُّ قلبى مِنْ حَنَانِكَ يُرْتَوَى

مِنْ اُجْلُ حُبَّكَ فى الْمَهَالِكَ اِرْتَمَى

أهواك يا مِنْ لِلُحِيَاهُ وهبتنى

مُهِّدَ الْحَضَاَرةُ وَمَنَارَةَ عالمى

رَمْزُ الْكَرْامَةِ لِلْعُرُوبَةِ تُحْتَوَى

رُوحِيُّ إِلَيكَ حَنِينُهَا قَدْ بَاتَ يَصْرُخَ مِنْ فمى

أَنْتَ اِلْحِيَاهُ وَنَعِيمَهَا

انْت الْحَبيبَ الاولى

ياكُلُّ أحْلاَمِ الصِّبَابِالْعِطْرِ هَيَّاتجملى

فِي عُمْقِ أَعْمَاقِ الْفُؤَادِ تاملى

صَنْعُ الرُّجُولَةِ عِنْدَنَا .

أَلِعِزِّ يُنْبَعُ مِنْ هُنَا

ياكل اجيال المهانه تَعالَى كى تتعلمى

 

وطنى اُجْلُكَ وَاِتَّخَذْتِكَ قبلتى

أَنَّتْهُ افتخارى وَاِرْضَكَ هى جنتى

قَدْ صارقربك هُوَ اسمى غايتى

سَيُظَلُّ اِسْمُكَ حاملاًًَعبق الشّمُوُخَ فى همستى

وَمَضَيْتِ وحدىّ لَا أَرَى غَيْرَ الْحَنِينِ فى خطوتى

وَجَلَسْتِ أَسَكَبَ عبرتى

يانفس إِنَّ ضاعَ الْوَطَنُ

ضَاعَتْ مَلاَمِحُ بهجتى

ضَاعَتْ حياتى ودنيتى

===========

سَيِّدُ الحنبولى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق