]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تمتمات في حضرة الليل

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-04-13 ، الوقت: 23:50:51
  • تقييم المقالة:

 

هذا المساءُ 

يوحّدُ النوافذ

زنابقُ الظلّ .. 

نفسُها

تذوبُ في الجدران 

على خرائط النجمِ 

أنا إبن قبيلةٌ

عُرفها الشوق

دستورها الوجدان.

غريبٌ كُلُّ من أسدل

ستار قلبه و نأى بمنفاهُ

عن الإنسان 

إنطفاءُ الليلِ مُواتٍ جداً

تغطيني أحلامٌ صامتة

تطوقني جدرانٌ تعزل 

مجرى الصوت .. 

كلماتي ذائبةٌ في العتمة

الليلُ صوتي الآخر ..

ما زال

عصفورُ الليلِ الشقيّ 

يسرقُ أحلام الساهرين

نوافذُ قمرٍ 

تحرسها عيونٌ من قلق

قلبٌ

يغني للنبضِ الحزين 

متى يشتعلُ الصباح ؟!
____
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق