]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سهــــــــــــــام تختــــــــــــرق صخـــــــــور الجلمـــــــــــود ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-13 ، الوقت: 19:01:48
  • تقييم المقالة:



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سهــام  تختــرق  صـخرة  الجلمـود   !!

 آيات الخصال تمكنت من غور ذاك الصمت .. فأنبتت في الجـدب ذاك النبت .. حسـن أذاب الصخر ليناً لقلب مستبد .. أقام حجب الكبرياء سـداً بعد سـد .. وأصبح معصوماً يقاتل الهوى في غير نـد .. وأطال المقام في دار صمت يماثل اللحـد  ..  وأدمن الغيبوبة في عالم فيه يعيش الأوهام وداَ بود  .. سياج من الطهر تقاتل الهوى بعناد يفوق كل حـد  .. بقلب يماثل صخـرة الجلمود نداَ بنـد  ..   يتحاشى مواطن الانكسار بفعل عطف أو بفعل رد ..  وأمعن الظلام في وحدة قاتلة ممنوعة لأي فرد .. ثم كان ذات يوم حين جاءت الأقـدار بحكم لا يرد  ..   زار محرابه مقام ذات شأن في لحظة غير مسبوق بوعد   .. فإذا بحسن يذيب القلب ليناَ ويبشره بنعمـة وسعـد ..              

             باقة من معاني الحسن اكتملت بأنواع الجمال بغير نقص أو حد .. لحاظ تبهج الطلعة وعيون تحاكي المها في روعة الاستدارة  والإثمـد .. وخد ذاك عنـب تفرد في عرجونة يتيماَ بغير خل او نـد ..   فقام من صهوة عرشه ليمسك الأيدي بأيـد .. وتنازل الجبروت عن كبرائه في لحظات ضعف ووجد .. وأفاق من قيد المعاني ليرى العالم في عمـق وبعـد .. وفي الوجـدان ذاك صوت يناديه ويزمجر مثل رعـد .. أيها الطارق للصخر كيف أصبح الصخر في طوع بنان مثل نـرد .. وكيف انحني المقام بعد صمت وطول البقاء في سماء المجد .. وكيف أمكن الحسن ترويض ذاك المهر المستبد .. كان يعشق التمرد ركضاَ دون كابح أو لجام للوقار يشد  .. وكيف أصابت سهام الحب  ذلك الصخر بغير صـد  .. وكيف انهارت سدود المعاني لتدفق الشجن بدموع تبلل كل خـد .. ضعف أسقط الهيبة بعد طول مقام وكـد .. وقد صدق القول بأن القلوب قد لا تموت قتلاَ ولكن قد تموت كمداَ بوجد ..   برموش عين إذا أصابت سهامها النفس في عمق كبـد .. يتعالى الجمال ليسقط مقاماَ هو من الصلب أشـد .. وجبال لا تحركها فلول الأرض ولكن تحركها إشارات البنان بكف يـد .

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق