]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سوزان مبارك وغيرة النساء

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2011-09-22 ، الوقت: 14:04:36
  • تقييم المقالة:

كلنا يعلم أن الغيرة شعور متواجد وبشدة لدي النساء ,و ندر ان نجد سيدة لا يتملكها هذا الشعور

ولكن ما نراه اليوم  من بعض السيدات المحسوبات علي النخبة المثقة شئ تعدي شعور الغيرة الي الحقد الواضح الذي  لا تستطيع اي منهن اخفاءه والذي يبدو واضحا في طريقة كلامهن ونظراتهن وأسلوبهن  في الحديث

ويبدو أن غيرة بعض هؤلاء من السيدة سوزان مبارك قد تحولت الي مرض يحتاج الي علاج: فمن خرجت لتقول ان سوزان مبارك كانت تغار من فستانها واخري تنكر كلمة السيدة الاولي علي الرغم من توددها من هذه السيدة واخري تطالبها بان تمثل امام القضاء لتعاقب علي ما اقترفته في حق الشعب وثالثة ورابعة وكما يقولون لسة ياما في الجراب يا حاوي 

حقا ان ما يحدث الان شئ يدعو الي الحزن فليس من المنطق ان نهدم ونشوه كل شئ بحجة التغيير والتطوير ان السيدة سوزان مبارك لم تكن يوما بهذه الصورة التي يحاول الاعلام ان يضعها امامنا اليوم فدائما كانت امامنا لم نر منها تكبرا او جبروت كما يقولون علي العكس تماما كنا نلحظ طيبة وبساطة في الحوار وفي التعامل كما ان لهذه السيدة انجازات واسهامات من الاجحاف انكارها او نسيانها. فلا احد ينكر دورها في القضاء علي مرض شلل الاطفال ذلك الدور الذي ترتب علية القضاء علي هذا المرض لتعلن مصرعام 2006 خلوها من شلل الاطفال .كما لا ننكر دورها في بناء المدارس وتطويرها وايضا مبادرتها من اجل تطوير العشوائيات ايضا لاننسي دورها فيما قدمته للامومه والطفوله من خدمات ودورها في النهوض بالمرأة المصرية وحصولها علي حقوقها

لا يمكن ان ننسي مشروع القراءة للجميع ذلك المشروع العملاق الذي بدأبفكرة من سيادتها  وتم تنفيذه في عام 1991 ذلك المشروع الذي ساهم في اثراء عقول جيل باكلمة نشأ علي حب القراءة. كما  ساهم في توفير الكتاب بسعر زهيد وعمل علي نشر المكتبات في ربوع مصر

ان ما تتعرض له هذه السيدة من ظلم وتشويه للسمعة من قبل اشخاص اقل ما يوصفون به انهم لاوزن لهم ولا قيمة  امر لا يجب السكوت علية فلا يمكن ان نسمح بقلب الحقائق وتشويها ان هذه السيدة تربت اجيال وهي تناديها ماما سوزان  فكيف ناتي لهؤلاء ونقول ما نقول الان  اذا لم نراع سمعة السيدة علينا ان نراعي هذه الاجيال التي نهدم امامها كل ما تربت عليه

الانسان انسان يخطئ ويصيب فلنعط كل ذي حق حقه ولنكن منصفين في حكمنا ودعونا من مشاعر الحقد والكراهية التي تملكت بعض القلوب وتحاول نشرها علي الجميع

الي اصحاب القلوب التي احرقتها الغيرة اقول:( التاريخ ما ينفعش تتحكم فيه مشاعركم المريضة وعقول الاجيال امانه يجب الحفاظ عليها)


http://www.almasryalyoum.com/node/498053

من كتاباتي \سلوي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق