]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللَّحْنُ ماتَ !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-04-13 ، الوقت: 16:14:04
  • تقييم المقالة:

 

 

من بين العازفين ، أشار إليه المايسترو ، أن يقفَ وحده ، ويعزفَ قطعةً من اللحن منفرداً ... غرزَ كمانه على مستوى الكتف ، وأمال رقبته قليلاً فوقه ، وسار بأنامل رشيقةٍ على أوتاره ...

تصاعدت أنغامٌ غريبةٌ ، كـأنها السحر ، كأنها التعاويذ ، كأنها أصوات الملائكة ...

طارت في القاعة عصافيرٌ تلألأت بالأنوار ، وهبَّتْ نسائمٌ نشرتْ البُرودةَ في الحاضرين ...

سادَ سكونٌ عميقٌ ، وتوقف المايسترو عن إرسال إشاراته ، وتعلقت أنظار باقي أعضاء الفرقة بالعازف المنفرد ، والحاضرون لم يأتوا بأي حركة ، ولم ينبسوا ببنت شفة ...

باغتت اللحنَ سكتةٌ فنيَّةٌ ، وقبضَ الكمانُ روحَه !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق