]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أطفالنا

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-04-13 ، الوقت: 15:56:59
  • تقييم المقالة:

هل يعى الآباء والأمهات مسئوليتهم تجاه أطفالهم ؟ إن التربيه مسؤوليه لا تنحصر فى الإطعام والملبس والتعليم ....بل إن تربية عقل الطفل لهو أهم أشكال التربيه ....ما الذى يؤثر على فكر الطفل وهل هذا التأثير سلبيا أم إيجابيا ؟فإذا نظرنا إلى الطفل اليوم نجد أن قدرته على إستيعاب ما هو جديد ومتطور أفضل بكثير مما كان عليه الطفل من قبل ولكن ليس معنى ذلك أن فكر الطفل اليوم متطور عن فكر الطفل فى السابق ....فإن سوء الإستخدام للتكنولوجيا الحديثه من قبل الطفل وعدم التوعيه من قبل الوالدين يدمر عقل الطفل ولا ينميه ...فإن جميع الألعاب التى يمارسها الطفل إنحصرت فى العنف والسرعه ،مما شكل فكر الطفل على العدوانيه وعدم الإتزان .. كما أن هذه الألعاب إستطاعت أن تجمد حركة الطفل البدنيه فتقلصت النشاطات الرياضيه واللياقه البدنيه .. وأصبحت حالة اللا مبالاه لدى الوالدين عاملا قويا فى إنقياد الطفل وراء هذه الألعاب التى تخرب العقل وتغزو فكر الطفل ...كما أن بعض أنواع الكارتون التى يشاهدها الطفل يمكن أن تبث سموم فى فكر الطفل أكثر بكثير من التسليه أو الإفاده التى تقدمها وهذا علاوه  على الألفاظ الغير مناسبه التى يمكن أن تحتويها  ......أما القراءه فقد أصبحت من المستحيلات لدى الطفل ..كما أن بعض الأطفال الذين يتلقون التعليم فى مدارس اللغات لا يستطيعون التكلم بالعربيه ولا القراءه بها مما أدى إلى إندثار اللغه لدى الطفل ومما يترتب عليه من إستحالة القراءه... فأصبح الأطفال لا يتعلمون القرءان الكريم ولا يستطيعون قراءته ...كما إنعدم إهتمام الوالدين اليوم بتعليم أبناءهم القرءان الكريم... وإنعدمت الرغبه فى القراءه بشكل عام كما أنه قد إختفى  دور القصه المفيده التى كان يهواها الطفل من قبل.... فعلى الآباء والأمهات إقتناء نوعية ما يشاهده الطفل وما يمارسه من ألعاب ..كما لابد وأن يتعلم الطفل الأنشطه الرياضيه فهذه الأنشطه تنمى القوه البدنيه كما تساعد الطفل على إستثمار الوقت فى عمل مفيد والإهتمام بتنمية القراءه لدى الطفل  وتعليمه القرءان الكريم...فإن أطفالنا اليوم هم شباب المستقبل وعليهم تتوقف تنمية المجتمع بأكمله ...كما أن الله عزوجل سيحاسب الأباء والأمهات على هذه التربيه .... فقد روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته . الإمام راعٍ ومسؤول عن رعيته ، والرجل راعٍ في أهله وهو مسؤول عن رعيته ، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها ، والخادم راعٍ في مال سيده ومسؤول عن رعيته ]فلنخلص مسؤولية رعايانا .... 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق