]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( الحَرفُ المَقهورْ ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-04-12 ، الوقت: 22:25:02
  • تقييم المقالة:

** ( الحَرفُ المَقهورْ ) **

.............................

مقهورٌ ..

في ثَوْبِ الحرفِ

أغْراه الحُلمُ المَهْدورْ

كي يحيا في ظلِّ الخوفِ

منْ صمتٍ ..

يحْميه الزّورْ

كم يوماً يحيا في الظلِ

والثوبُ البالي ..

مَقْهورْ ؟

حتماً لنْ يرضَ الذلَّ

لكنّ الشكوى ..

مَحْظورْ

هلْ ينجو ..

مِنْ هذا القهرِ

أمْ يبكِ الحُلمَ المَبْتورْ

أم يهذي ..

من خمرٍ يأباها ؟

أمْ يرضى بالأمرِ المَقْدورْ!!

يا حَرْفاً ..

أعْياه الظلمُ

فلتبني محراباً للنورْ

لا تبني من خوفي قبرا

مقبورٌ ..

لنْ يُجْدِ المَقْهورْ

..........................

عمـــ المليجي ـــرو

مصـــر 12/4/2013


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق