]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مري هنا (3)

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-04-12 ، الوقت: 17:39:09
  • تقييم المقالة:

 

 

مري كمثلِ الريحِ

من بينِ الرماحِ المُشرَعة

ادخلي من أي بابٍ تبتغيهِ..

قالت ضلوعُ الصابرينَ

تقدمي

قد هيت لك.

 

·        

 

جراحُنا وجعٌ تشابَهَ في الحشايا

والمآسي

قاتمةٌ ولا تَنفك.

 

·        

 

ادخلي من أي بابٍ

لا تتمهلي

جُدرانُنا تَتهدّمُ

حُصونُنا تُدك.

 

·        

 

المنجنيقُ على أكتافِنا يُلقى

ورباطُنا يُحلُّ

والعُرى تُفك.

 

·        

 

رُماتُنا تركوا السِنامَ

خروا إلى بطنِ الجبل

فرسانُنا كالعهنِ في الساحاتِ

ومُشاتُنا يتساقطون في بئرِ التعب

والأمهاتُ الراجياتُ سلامة الأبناء

يفقدنَ الأمل.

 

·        

 

ادخلي من أي بابٍ

إنا انتظرناكِ

أحدَ عشرَ قمراً مالحا

صفصافَ حُزنٍ شاحبٍ

ونيزكٌ واحدٌ

علينا تَغَلّب.

 

·        

 

هذي جرارُ الشوقِ نحملُها

على نهرِ اللّهب

نسيرُ نحوَكِ كالفراشاتِ

باكية عيونُ صغارنا

وما جمعنا في تهافتِنا

عناقيدَ العنب.

 

·        

 

العاشقُ الولهانُ رشقَتهُ السهامُ

على جِسرِ القُبَل

فماتَ دونَ أغنيةٍ يُرَددُها

للبرتقالِ..

وما تكفّنَ في مناديلِ الأحبةِ مثلما أوصى

والياسمينُ

لم يأت على ذكرهِ في متونِ العطر

راح يَرجِفُ..  

وارتعب.

 

·        

 

انظري.. لكن بقلبكِ

تلك النقوشُ

ما شرعنا غيرَ شرعَ الحُب

خطتهُ الرُموشُ

لوّنتهُ الجميلاتُ بحُمرةٍ بخدودهن

يومَ كانَ النهرُ تَحملهُ التماسيحُ

والوردُ على الأشواكِ يزهو

وينتصب.

 

·        

 

أرخت جدائلها لنا الأشجارُ

وازيّنتْ شمسُ المدينةِ بالذهب

فكان ما أنتِ قارئة من أمر شِرعَتِنا

وتوارى الكُرهُ عنا

في الفَلاةِ

وانسحب.

 

·        

 

أتتركينَ الحبَ يفنى؟

أتتركينَ لنا

بساتينَ المودةِ يحرِقُها الغُزاةُ

بكبريتِ الغضب..؟

 

·        

 

ادخلي من أي بابٍ

هذا أوانُك

يا جميلة

قد وَجَب.

...................

مدحت الزناري

12/4/2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق