]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكاية وجع

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-04-12 ، الوقت: 17:24:16
  • تقييم المقالة:

 

  بَينَ أَضلُعي  يُقيمُ وَطَنٌ مَهجورْ لا يَسكُنُهُ إلا خِيباتٍ لا تُحصى 

و أَمانِي 

تائِهةْ لا تَعي طَريقَ الابتِسامةْ

و شَوق

تَعَفَنً مِنْ فَرطِ الحَنينِ دَهراً 

يَنفُثُ 

ذاكَ الفُراقَ سُمَهُ 

في شَرايينِ الحَياةْ

بِصَمت

يَضُجُ شَوقاً و حَنينْ

لبروي حِكايَةَ وَجَع

يَلَعَبُ قَلبي بِها دَورَ البُطولةْ 

و تُراقِبي أنت 

مِنْ خَلفِ كواليسِ الفُراقِ 

مَشهَدَ مَقتلي
___
نضال فياض
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق