]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البطيخة اللى متفتحتش اتهرت تحسيس

بواسطة: السيد حسن عبد الحليم  |  بتاريخ: 2013-04-12 ، الوقت: 12:28:47
  • تقييم المقالة:

عندما يحاصرنا الخوف والقلق على مستقبل مصر بعد الثورة وناخد نقلب الامور فى اذهاننا ولا نعرف الى اين مصر ذاهبه ... او عندما ياخدنا الخيال لمكان بعيد جدا عن مكاننا ونتخيل حاكم خادم للشعب وشعب يامر فينفذ ... او عندما يذهب بنا العقل بعيدا عن فكره اكبر من قدراته ونجد انفسنا تائهين فى دوامه فان هذا يسمى بالتوهان الفكرى

 

وفى زمن التوهان الفكرى يشعر التائه ان حله الشخصى هو الحل المقدس ... الامر الذى يجعل المواطن المصرى تائه بين القنوات الفضائية وتائه عندما يسمع حديث شخصين فى  مواصلة عامة مثلا فكل مقدم برنامج سياسى او محلل سياسى تائه وراء حله ولا يسمع لاحد وكل مواطن فى حديث عادى فى الشارع العادى يشعر ان الكلام الذى يقوله هو الصواب ( وطبعا هو جايب كلامه من السياسى التائه اللى كان من شويه فى التليفزيون )

 

فوضع الشخص المصرى التائه سياسا كان ام لا يذكرنى بوضع الشخص الذى يسير فى نومه ...فالشخص الذى يسير فى نومه يأتى بأفعال غريبة اذ ينهض فيمشى على غير هدى يتحسس الجدران بيده ويلقى بنفسه على اى مقعد فى المنزل بل واحيانا يخرج الى الشوارع ولا يدرى بما يقوم به ولا يعى ماذا هو بفاعل

فالشخص المصرى التائه يسير فى نومه ولا يوقظه حتى اعلى الاصوات فهو يسير فى منزل من الزجاج يعزله عن كل ما يدور حوله فتجد كثير من الساسة يسيرون فى نومه ويأتون باعمال غريبة فينهضون من نومهم ويمشون على غير هدى ويتحسسوا (او يحسسوا على البطيخه اللى هى مصر كل واحد بيطبل شويه ) على راى المثل الشعبى القبيح اللى بيقول ( البطيخه اللى متفتحتش اتهرت تحسيس ) وتجد ايضا الشعب المصرى تائه ينهض من نومه ويخرج الى الشوارع وهو لا يدى ماذا هو بفاعل

وانى لاخشى على الشعب المصرى ان ينهض ويسير وهو نائم ويلقى بنفسه من شرفة منزله دون ان يشعر

وخلاصة القول ان حالة التوهان ديه طبيعية وحصلت فى كل ثورات العالم لكن السؤال الى متى ستظل حالة التوهان قائمه والسؤال الاهم هو مين اللى هيفتح البطيخة ؟ ولا البطيخة من النوع اللى بيحتاج دكتور !

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق