]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نصائح

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-04-11 ، الوقت: 22:14:18
  • تقييم المقالة:

1/ إعقلها وتوكل فأفعل  أيها الإنسان ما فى إستطاعتك وأترك النتائج لمشيئة الله ولا تمنى نفسك بما ليس فى مقدورك فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها ..

2/إذا هم الإنسان  بفعل الذنب فليستعذ  بالله من الشيطان الرجيم فرب ذنوب كثيره لن تحدث ورب ضرر بالغير لن يقع .....

3/أيها الإنسان لا تكون البادىء بإطلاق الشرر فلا تحمل نفسك وزرها ووزر الغير معها......

4/لا تسىء الظن بالغير وتسعى فى  إثبات ما ظننت به فإن هذا الظن السىء يطمس على بصيرتك فلن تستطيع رؤية الحق .......

5/إن الله قد منح الإنسان العقل ليقوده إلى الخير لا لأن تقوده رغباته   إلى الشر ........

6/ إن العداء نار متبادله تحرق صاحبها مثلما تحرق عدوه ......

7/رب توبه تعظم من الأجر عند الله وتعلى من المكانه لصاحبها  فخير الخطائين التوابين....

8/لا داعى لليأس ؛سيتحقق الحق فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تزال طائفة من أمتى ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتى أمر الله وهم كذلك) ....

9/إن الجسد يعمل فى إطار واحد وإن إختلفت وظيفة كل عضو فلا ينبغى الإختلاف مع الغيرأن  يحيد عن الطريق المستقيم.....

10/ الحلال بين والحرام بين فلا تحاول تهذيب الحرام ليصبح حلالا ولا تجريح الحلال ليصبح حراما فهذه أوامرديننا ومقاييس شريعتنا فعن أبى عبد الله بن النعمان بن بشير رضى الله عنه  قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (الحلال بين والحرام بين  وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن إتقى الشبهات فقد إستبرأ لدينه وعرضه ومن وقع فى الشبهات وقع فى الحرام كالراعى يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن فى الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب )....

11/الدنيا ذاهبه فأحرص  أيها الإنسان على أن يكون عملك بها لطاعة الله عزوجل ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق