]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

القبطــــــــــــــان الحائــــــــــــــــر !..!!!!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-11 ، الوقت: 14:18:33
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

القبطان  الحائر  ؟؟...؟؟؟؟؟؟؟

قبطـان حائـر يتحسس الـدرب ويتخبط في الهـواء

ومـلاح  تائـه فـي بحـار الشوق  يجـاهر بالنداء

تارة يقيـس العمق وتارة يرصـد نجماً في السـماء

وذات البيـن يضطـرب وينـذر بعاصفـة هوجـاء

وحـزن كأمواج البحر تلاطم ولا حيـلة إلا الدعـاء

وبرق يلوح ورعد يزمجر وليل يجاهر بظلمة دهماء

والشط ذاك البعـد يفـر ..  ولا ملامح في لقــاء

وجرح عميـق ينزف بغير طـب  وبغير ذاك الدواء

كان الحلم بشـط فيه الروض  وفيه الدوحة الفيحاء

وعش سعد يجمع القلبين فـي رحاب الحب والهناء

ثم ماج البحر غضباً وتلبـدت غيـوم  فـي السماء

ونالت الإعصار عهداً كان رفلاً وكان رمزاً للرخـاء

وأطلال الذكريات مزقت بكف ربان لا يحسن الإصغاء

وغريق في غياهب الموج يصارع الموت بكد وعناء

فالوداع لشط صار بعـداً وهجراً لا يرى فيه الهنـاء

ـــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق