]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أصبـــــح الهــــــــم هـــــو القـــــدح المعـــــــــــلى !.!!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-11 ، الوقت: 10:20:12
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أصبح الهم هـو القدح المعلى  !!

تلك راية الاستسلام عالية يرفعها القلب .. وقد طال الصبر حتى لاح في البعد قبـر  ..  وقـد مـل الصبر من طـول صبـر .. فلو أن الصبر قد عجز عن الصبر وولى .. فهروبنا كان من باب أولى .. وخزانة الذكريات فاضت شجناَ حتى أصبح القول ( كنـا )  لولا  ..  والنفس تعودت تبـرير صبـر بسراب الأمنيات عل ولعل .. والصبر بعد الصبر مـل حتى قال الصبر كلا وألف كلا .. فكم افترشنا الحزن بساطاَ حتى أقام الحزن صرحاًَ في المعلا .. وكم شربنا الهم كأساً بعد كأس حتى صار الهم هو القدح المعلى  .. والآهات بذلناها حتى أصبحت مثلاَ لمن يفقد الخل والمثنى .. وتلك دموع ذرفناها حتى جفت المحاجر والمكنى .. والجروح أبت كل ترياق لتنزف كيف شاءت وتتمنى  ..  وفي الأعماق صوت ينادي كفاك يا من أفنيت عمرك دون جدوى .. كم رجوت هلالاَ دون خل والظلام أصبح خلك ليلاَ بعد ليلا .. أنت كمن يعشق ساكن قبر وأنت بالقبــر أولى .

ـــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق