]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

كانـــــت هنــــــــــــا ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-11 ، الوقت: 09:21:53
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كـانـــت  هنــــا     !!

            قيل كانت هنا ثم رحلت  ..  وأخفت اسمها حتى توارت  .. ولكنها عجزت أن تخفي معالم الحسن في الأوصاف ..   فقالوا : كانت هنا حسناء ..   الجيد منها مثل أعمدة الذهب استقامت ثم تلاحمت في انسجام  .. والحواجب ناعسة تقوست كهلال لتنام تحتها العينان  .. والأجفان  تباعدت في رحاب جمال تغطي أعينـاَ كالرمان ..  والخدان مثل نور الفجر يجذبان القلب في لوعة وافتنان .. وثغر باسم يضحك الباكي وينسيه الحزن بامتنان .. ورموش عين رقت فسبحان من خيوط ضوء الكهرمان .. وطلعة الوجه هـي ليلة البدر في رمضان ..  والتفات الجيد مثل غزالة جفلت ثم توقفت لتنظر في ثوران  .. ورشاقة القامة وسطوة الهيبة لملكة ورثت العرش من بلقيس وسليمان .. وبسمة الثغر أضاءت كنبراس ينثر الضوء في الأكوان .. وعبق من عطرها ما زال يملك الأمر فيفوح بكل جنان .. وتناسقت في رسمها وتوسمت حتى غدت في روعة الأبدان   ..    فمن تكون هي وقد نالت جدارة الحسن بالحق والبرهـان  !! .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق