]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تلبـــــــــــدت الغيـــــــــــــوم ؟.؟؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-11 ، الوقت: 07:49:46
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تلبـدت  الغيــوم         !!

أرى صفحة الوجه وقد تلبدت بغيوم السخط والغضب ..  فما الذي أوجد الخطب لتندلع ثورة منكم خانها الجلد .. غيرة تلك أم محنة شك عجز القلب أن يواريها في كمد  .. فنرى المقال منكم دون ذاك المقام .. والمعروض في صفحة الوجه يخالف ذاك المكنون في القلب .. والبسمة مبذولة منكم بتكلف وعناء دون تلك البسمة المعهودة كالنهر كان يروي الجدب   .. وقد غايرت بسمة الأمس حيث الضحالة دون عمق في الوفاء  ..  وتلك اليد الممدودة نراها تعاني قلة الشوق والهيام ..  وإشراقات الماضي عند اللقاء تشوبها الآن  فتور وهزال  .. وتلك الخطوات التي كانت تتسارع للحظات الأحضان نراها وقد ثقلت بالاتزان   .. فأصبحت ثقيلة مبتورة تتردد وتلبس ثياب الشك والخذلان ..  وحروف الترحيب كانت مبذولة بسخاء فأصبحت الآن كلمة بغطاء .. وباقة الورود هدية نمدها فنراها مقبولة منكم بجفاء .. وتمر الساعات ثقيلة ولا حوار هناك بين البكماء .. ما الذي جرى وقد بنيناها سوياً بكل حب وعطاء ..  ونسجنا حولها دثـار العش معاً في توافق وصفاء .. وتعهدنا بمصير أبدي لا ينتهي بالانتهاء .. بل عروة صادقة تجمع القلبين دون حد أو إفنـاء  .. هل هي ضربة بأيد الوشاة أرادوا بها الفتنة بالقضاء ..  أم هناك آخرون تسلقوا القلب فمال القلب للغرباء .. فإن يكن ذاك هو الحال فنحن أيضاَ بسعادتكم سعداء .. ولو أن أمراَ قد حكم عليكم بغلطة فنحن نجعلها غلطة علينا ونقبلها بسخاء .. فقد تعود القلب فينـا أن يتناسى كل جرح ثم يخلص بكل ود ووفاء .

ـــــــــــــــ

 الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق