]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منْ تواضعَ في الفنِّ ارتفع !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-04-10 ، الوقت: 15:52:30
  • تقييم المقالة:

 

الفن الحقيقي لا علاقة له بالتَّراتبية ، ولا قوة له أو ضعف بالمال ..

الفن الحقيقي يفرض نفسه بأصالة صاحبه ، وقوته الذاتية ، وعبقريته الإبداعية ...
و(شيرين عبد الوهاب) أو غيرها من الفنانين لا يََعيبُها أن كانت في (كورال) في يوم من الأيام ، أو كانت مغمورةً ، فكل فنان انطلق من مثل هذه البدايات ...
 بل كل كائن حي ، أو أمر من الأمور ، له بداية ، وله نهاية أيضاً ... المهم أن يستغل المرءُ البدايات استغلالاً صحيحاً ، ويصل منها إلى ما هو أفضل ، ويتجنَّب النهايات غير السعيدة .

و(شفيق نيبو) لا يُميِّزه أنه أغدق على الآخرين المال ، وخدعوه بالثناء الكاذب ... وعلى رغم ذلك فهو ـ حقيقةً ـ يملكُ صوتاً جميلاً ، وربما أفضل من كثير من الأصوات المنتشرة في الساحة الفنية ، وفي القنوات الفضائية . ولكن ما كان ينقصه هو اللباقة ، وحسن التصرف ،  وأن يكون كيِّساً ، ويبدُوَ متواضعاً .

وأهمُّ من هذا ، كان من الأفضل له أنْ يَصبَّ اهتمامه كلَّهُ في موهبته فقط ، ويُبيِّن مهارته في الغناء ، وخبرته في الموسيقى والطرب ، دون أن يهاجم أحداً ، أو يُنقص من قدْرِ الآخرين ، خاصة إذا كانوا قد بلغوا شأْواً لم يدركْهُ هو بعدُ .

فالفنان الألمعيُّ كثيراً ما يحتاج إلى فن التواصل ، ومهارة الحديث ، وذكاء الحوار ، أو بعبارة شاملة : يحتاج إلى الذكاء الاجتماعي ، وهذا ما افتقر إليه (شفيق نيبو) ، وفي تلك اللحظات القليلة التي وقف فيها أمام اللجنة ، كان فيها أصدقاء للفنانة التي هاجمها دون مُبرِّر مقبول . فكان ردُّ فعلهم لغيْر صالحه ، وعَملوا بالقول المأثور لأحد الأولياء : الكِبْرُ على أهل الكِبْرِ صدقةٌ  !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق