]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شهرزاد الريف !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-04-10 ، الوقت: 11:16:13
  • تقييم المقالة:

 

 

وكأنَّها طائرُ الهُدْهدِ ، فحلَّقت بأجنحتها الخاصة ، في سماءِ القصَّةِ ، وحامَتْ في طبقاتها الأليفة والغريبة ، وطافت بعالم البشر ، والحيوان ، والجماد ، وتجوَّلت في أرجاء الطبيعة الرَّبانية ، وتَسلَّلت إلى عالمِ الصناعة الآدمية والتكنولوجيا أيضاً ...

وتكلمتْ في قِصصها تارةً بلسانِ البشر ، وتارةً بمنْطقِ الحيوان ، وتارةً أخرى بلغة الآلة ...

وتحدثت عن الإنسان ، ولم يكن إنساناً واحداً ، بل إنساناً مُتعدِّداً ، وتابعْنا في قِصَصِها نماذجَ مختلفةً منه ، وبطباعٍ متباينةٍ ، دَفَعتْنا بَعْضُها إلى الشفقة والرِّثاء ، وبَعْضُها إلى السُّخْرية والكراهيَّة ، وبَعْضُها إلى الحيرة والألم ...

وتحدثت عن الحيوانات ، ولكن مثل حديث ابن المقفع في حكايات (كليلة ودمنة) ، تنتهي بمغزى وحِكمٍَ ...

وتحدثت بأسلوب الزمن الحاضر ، وبأسلوب الزمن القديم ؛ فبدَتْ في الأسلوبِ الأوَّلِ مثل إعْلاميةٍ مُتمرِّسةٍ بقضايا العصر ، وشاهدةٍ على الأحداث الجارية ، وراويةٍ للأخبار والأسرار .. وفي الأسلوب الثاني مثل شهرزاد تَفْتِنُ شهريار بحكايات مُسلِّيةٍ ، ومُعبِّرةٍ ، في نفس الوقت ...

وعنَّ لي أنْ أُطلقَ عليها في نهاية قرائتي لمجموعتها القصصية (أجنحة صغيرة) لقب : {شهرزاد الريف} ؛ فقد وَجدْتُ طريقتَها في الحَكْيِ تقتربُ ، في بعض قصصها داخل المجموعة ، من طريقة شهرزاد في (ألف ليلة وليلة) ، وفي قصَّتِها البديعة (غوغل عربي الأصل) خاصةً .

أمَّا اسْمُ هذه الشهرزاد الريفية الحقيقيُّ فهو (سمية البوغافرية) ، وهي من المغرب ، ومن مدينة الناظور ، ومن منطقة بني بوغافر بالتحديد .

ومجموعتها (أجنحة صغيرة) من منشورات سندباد للنشر والإعلام بالقاهرة ...

فانظروا معي حتى الجهة التي نشرت فيها مجموعتها فيها شخصية من شخصيات شهرزاد : سندباد !!

أفلا يليقُ بعدَ هذا أن نُطْلقَ عليها {شهرزاد الريف} ؟ 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق