]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

{&..أفكرا نتداول .....أم رغاءا..&}

بواسطة: سرسام حمودة  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 23:14:20
  • تقييم المقالة:


لا يكون " الفكر " الا في صورة محسوسة , مرئية أو مسموعة , أي مدركة بالحواس , أما ما لا يمكن تصويره على هذه الصورة الحسية فليس بفكر , وأقل ما يقال فيه : أنه ملك لصاحبه وحده , لا يشاركه فيه أحد سواه , وبالتالي لا يكون " فكرا " يمكن أن يتداوله الناس ويتبادلوه وينتفعوا به , واذا حصل أن هناك " حالات " تدور في الخاطر لا تجد سبيلا الى التعبير اللفظي أو المرئي أو المسموع فليست بفكر لانها - ان صح وجودها - هي حالات حبيسة في نفس صاحبها , لا سبيل الى ادراكها حتى عند صاحبها نفسه ما دام صاحبها بشرا , ولانها أيضا لا تغير شيئا في العالم , ومحال أن يكون هناك " فكر " يستحيل التعبير عنه , ومن يدعي هذا فليس في نفسه شيئ وان توهم غير ذلك , وله أن يصف ما في خاطره بما يشاء الا ان يكون فكرا , أقول هذا على خلفية : أن الراي يقوم على التجربة بشهادة الحواس , وصدق الراي مرهون بامكانية تطبيقه تطبيقا عمليا , فطابع عصرنا الفكري هو العلم التجريبي ان اردنا لانفسنا حظارة ....سرسام


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق