]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زهور الشام تستشهد

بواسطة: ميجو لايف  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 22:25:26
  • تقييم المقالة:

 

 

 

زهور الشام تستشهد

 

 

 

 

 

لا اطلب قصرا يحيط به اسوار وورود وحرس ..
ولا طعاما يملأ السفره الواسعه… لا اريد ترفا يعم المكان… فقط اريد غرفة تحمي اطفالي من
البرد في الشتاء ومن لهيب الشمس بالصيف… فقط اريد قطع خبز تقيم عودهم وتجعلهم
يتمكنون من العيش… اريد شي يسكت بكاءئهم المتواصل.!. 

 

 

اتمنى ان اسمع ضحكاتهم التي انتهت من ان
هجم علينا الحرب…اريد لهم مكانا لايسمعون
فيه صوت المدافع.!

 

اريد هواء لا يستنشقون فيه رائحه الباروود… و لايرون فيه الدم…

 

 

 

لقد كنت قبل الآن استطيع الجري بهم لحمايتهم
تحت بقايا المنازل من العدو كنت استطيع ان
اجلب لهم القليل من بقايا الطعام.. احيطهم
بجسدي عندما يشتد علينا البرد… اما الآن وبعد
رحيل احد أقدامي أصبحت لا اعلم كيف.. يؤنون
وأأن معهم ليس لنا الآن إلا من رجآؤنا به… نريد
أن نذهب إلى من لايضلم عنده…اللهم اقبل
أرواحنا عندك من الشهداء….

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                

 

 

 

 

...

 

..

 

.

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق