]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على شرفات الحب

بواسطة: علا سمحان  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 21:38:50
  • تقييم المقالة:

 

استوقفني الحب امام شرفتي وانا اناظر ضوء القمر 
القى علي فيض من الاسئلة ورحل على عجل 

هل ما زلتي تشتاقينه ؟؟؟
هل ما زالت اشواقه تكبلكي اسيرة امام جبروت عشقه؟
هل ما زال همسه يبعثركي بشتى الاتجاهات ؟
هل ما زال الليل هو مسكنكي ؟
وهل ما زلتي تستترين بأحضانه هربا من كل البشر ؟
وهل ما زلتي تتنفسين عطر انفاسسه؟
هل ما زلتي تذوبين غرقا في مقلات عينيه ؟
وهل ما زلتي لا يحلو لكي النوم الا عصدره ما بين كتفيه ؟
وهل ما زلتي تطوقين شغفا لمحياه من جديد ؟
وهل ما زلتي وما زلتي وما زلتي ؟؟؟؟؟ 

عجبا منك يا حب ,,, عجب من نيران اسئلتك 
عجبا لنار موقدة ظننتها مطفئة .... سحقا لك 
سحقا لما ايقظت ذاك الالم النائم ,,,, لماذا ايقظت فيني الحنين ورحلت 
سحقا 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق