]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العويسي:شكرا ندى فلسطين

بواسطة: صهيب حجاب  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 17:28:49
  • تقييم المقالة:

أعرب البروفيسور والدكتور عبد الفتاح العويسي،عن شكره لولاية المسيلة على الحفل الختامي المبهر الذي تناغمت فيه مشاعر الأخوة والحب بين مختلف أفواج شباب لأجل القدس بالجزائر،مؤكدا بأنه يعيش لحظات استثنائية وتاريخية لأنه يزور هذ البلد الطيب الجزائر لأول مرة،معتبرا أنه فخور بتواجده في بلد المليون ونصف المليون شهيد.

الدكتور العويسي شارك في الفعاليات التي نظمتها شباب لأجل القدس بالجزائر على مدى 03 أيام كاملة،الأولى بمحاضرة افتتاحية في الرابع أفريل،تلتها محاضرة أخرى بالمكتبة المركزية عن نموذج التغيير المقدسي،بالاضافة الى جولة أخذته الى بلدية أولاد دراج حيث التقى بسكانها الطيبين وأساتذها،يتقدمهم الأستاذ عبد الباسط بشيري الذي كانت له جلسة خاصة مع البروفيسور،ليشارك البروفيسور عبد الفتاح العويسي بالحفل الختامي مساء الجمعة 05 أفريل بالمكتبة المركزية لجامعة محمد بوضياف،والرحلة السياحية الى قلعة بني حماد الأثرية التي أصر على المشاركة فيها رغم ارتبطه بسفر الى ولاية واد سوف لاقامة نشاطات هناك.

الدكتور العويسي:شكرا ندى فلسطين

 كم كانت مفاجأة الدكتور عبد الفتاح العويسي كبيرة لما التقى ندى فلسطين أول من وجه له الدعوة للمشاركة في الحفل الختامي للتسعينية الثانية،حيث توجه الدكتور عبد الفتاح العويسي بتحية خاصة ومباركة الى المشرفة على لجنة التنظيم بفوج شباب لأجل القدس بالمسيلة،ندى فلسطين مبديا افتخاره بها،وشاكرا اياها لكونها أول من دعته للحضور للمشاركة في الفعاليات الختامية بالمسيلة،حيث أردف الدكتور قائلا:وصلتني رسالة عبر الفايسبوك من ندى فلسطين ولم اكن حتى أعرفها،فوجدتها تدعوني للمشاركة في حفل اختتام التسعينية الثانية،فلم أدر ماالتسعينية،فشرحتها لي،وقررت بعدها أن ألبي دعوتها وطلبها مباشرة،وأخذت اجازة خاصة لذلك،الدكتور اعتبر أن ندى فلسطين صاحبة الفضل لكونه موجودا بالجزائر،وموجها أيضا تحية شكر الى فوج المسيلة وعلى رأسهم الأستاذ خالد بلخير على حفاوة الاستقبال والأججواء الأخوية التي صنعتها مدينة الحب والأمان المسيلة،متمنيا لهم التوفيق والنجاح في نشاطاتهم وعملهم لخدمة الأقصى المبارك،ونشر المعارف المقدسية.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق