]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة "الشهيد" بقلم الأستاذ المحامي المنجي زقروبة

بواسطة: غادة زقروبة  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 17:22:44
  • تقييم المقالة:

 

    هذه القصيدة كتبت ونُشرت في تونس في أفريل 2002 أثناء أحداث الاجتياح الظالم لـ "جنين" ... فهل لك يا مدينة العزّ أن تقبليها من إبنك البار مرّة أخرى في هذه الذكرى، بعد اثنا عشرة سنة مضت؟         

 

 

  

                         " الشـــــــــهيـــد"

 

 

                                                              بقلم: الأستاذ المحامي

                                                               المنجي زقروبة

                                                                      تونس

                                           

 

 

وإن سرقوا منّا

صابة اللوز

هذه السنة

وإن قتّلونا

وإن شرّدونا

وإن مشوْا فوق

أشلائنا

في "جنين"

فللغاصبين

نقول:

إنّا هنا

لن نترك حبة رمل

من أرضنا

وعمري وعمرك فداء لهذا

التراب الجميل

لهذا الوطن

ينادي عليك

ينادي علي

بأحجاره

بأشجاره

بأطياره

برائحة اللوز والياسمين..

صداه

يعانق صوت الصبي

المحاصر

بين دويّ المدافع والطائرات

وبين القذائف

وصوت الشهيد يعانق أمه

يعانق دمه

ويطلبني شاهدا وشهيدا

لأحيا معه، لتحيا معه

وينتفض الطفل من مرقده

كيف نظنّ بالعمر يا أم

كيف؟

وهذا السبات الرهيب

يخيّم فوق

رؤوس الجميع

وهذي الحكومات

تنكّس هاماتنا

في الحضيض...

 

     ***

يقول لأمه.. يودّع أمه

صغيرا كنت أشتاق

إلى جدّي وكرّاسي

ومحفظتي

وأذرع بين أترابي

من تلّة إلى تلّة

ومن شجرة إلى وادي

وأركع بين يديك ذليلا

لأن التذلّل بين يديك

عبادة

ومُذ شرّدونا

ومُذ ذبَّحونا بهذي

الفضاعة

سئمت يا أمّ طعم الحياة

تحت الإبادة

وأضحى مماتي

ولادة

أليست الشهادة يا أمّ

شيء جميل

لهذا التراب الجميل...

لتحيا "جنين"

ويحيى الشهيد في مرقده

ما أروع الطفل ما أروعه.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق